• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«اعبر بأمان».. وحوادث دهس المارة في ارتفاع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

على الرغم من أن الجهود التوعوية الكبيرة التي تقوم بها إدارات المرور في مختلف مناطق الدولة، لتوعية المشاة، ودعوتهم إلى قطع الطريق من مناطق العبور الآمن، إلا أن حوادث دهس المارة في تزايد، لسبب بسيط أن تخطيط الشوارع والطرقات لم يراع منذ البداية نشر نقاط العبور الآمنة لهم، والتوسع في إقامة الإشارات الضوئية الخاصة بالمشاة. لذلك نرى بأن الجهات المختصة تحركت مؤخراً في بعض مدن الدولة بإقامة جسور علوية بصورة مستعجلة، وقد حال التصميم غير العملي للكثير، وكذلك الأنفاق، من دون إقبال المشاة عليها، وبالذات العمالة الآسيوية التي تمثل النسبة الأكبر من المشاة. فنجدهم يقطعون الطريق من أماكن غير مخصصة لذلك، ويستسهلون ذلك في ظل غياب التشريعات الحازمة. لذلك فإن هذه الإدارات المرورية مدعوة لتنفيذ مبادرات تضمن إقبال الناس على استخدام الجسور وآليات العبور الآمن المخصصة للمشاة.

وكانت الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي قد أعلنت أن نحو 19 ألفاً و400 شخص استفادوا من المحاضرات التي قدمتها «مرور دبي» خلال حملة «اعبر بأمان». وأن الإدارة قدمت 9 محاضرات لعدد من الشركات في أبريل ومايو الماضيين، شملت اللغات العربية، والإنجليزية، والأوردو.

وقالت: «إن حملة (اعبر بأمان) ساهمت وبشكل كبير في رفع درجة الفئة المستهدفة بنشر الثقافة المرورية، ليساهم ذلك في التقليل من حوادث السير»، وأكدت أن الأهداف العامة للحملة تتركز في المقام الأول على التقليل من نسبة وفيات حوادث الدهس، وكذلك رفع مستوى الالتزام بالأنظمة والقوانين المرورية من قبل مستخدمي الطريق، والوصول إلى أكبر عدد ممكن من الشريحة المستهدفة، وزرع الثقافة المرورية لدى العمال، والمساهمة في التقليل من حوادث السير في الشوارع الخارجية والداخلية، وفي الأماكن التي تشكل خطراً عليهم. وقد جرى تنظيم سلسلة من المحاضرات التوعوية لموظفي شركات المقاولات، على هامش حملة «اعبر بأمان» التي أطلقتها الإدارة العامة للمرور، بالتعاون مع وزارة العمل في أبريل ومايو الماضيين، والتي تهدف إلى الحد من وفيات الدهس، ونشر الثقافة والوعي المروري لمستخدمي الطرق من المشاة، للحد من الحوادث المرورية التي يتعرضون لها أثناء عبورهم الشوارع، لتحقيق الهدف الاستراتيجي لشرطة دبي بالوصول إلى صفر في المائة لوفيات الحوادث بحلول عام 2020.

وذكرت الجمهور أن القانون يمنع عبور المشاة لطريق تزيد سرعته عن 80 كلم في الساعة، ويتم توقيع غرامة مالية على الأشخاص الذين يخالفون نص هذه المادة، وقدرها 200 درهم.

محمد سالم (دبي)

     
 

مواقع خطوط المشاة الخطرة

لدي ملحوظة بخصوص سوء اختيار أماكن عبور المشاة، بالذات التي تقع في مخارج الدوارات وبدايات فتحات الانعطاف الجانبية. هذه الأماكن خطرة جداً لا يتمكن السائق عندها من التوقف ليسمح للمشاة بالعبور، حيث سيتعرض للحوادث ويصطدم به من خلفه. كيف توجد خطوط مشاة في بدايات الشوارع الواقعة حول دوار؟ جميع السيارات الخارجة من الدوار لن تستطيع التوقف في منتصفه لتسمح للناس بالعبور! كذلك عند المنعطفات الجانبية من الشوارع الرئيسية، أفاجأ بوجود خطوط المشاة وأنا ادخل شارعاً جانبياً قادماً من الرئيسي، فكيف سأتوقف فجأة في مدخل الشارع؟! يجب أن تيتعد خطوط المشاة عن هذه المواقع الخطرة لحمايتهم وحماية السائقين.

ملحوظة | 2014-05-28

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا