• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أنصار البيئة يعتلون منصة نفطية في القطب الشمالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

قالت منظمة جرينبيس المدافعة عن البيئة إن ناشطيها اعتلوا منصة للتنقيب عن النفط في المنطقة النرويجية من القطب الشمالي أمس في محاولة لمنع شركة شتات أويل من التنقيب في واحدة من مناطق الموارد المحتملة في أقصى شمال العالم.

وعادة ما تصف جرينبيس شركة شتات أويل المملوكة للدولة النرويجية بأنها «معتدية على القطب الشمالي» وقالت المنظمة إن خطط الشركة للتنقيب في منطقة هوب في بحر بارنتس تشكل خطرا على بير آيلاند وهي محمية برية غير مأهولة موطن لأنواع نادرة منها الدببة القطبية.

وبدأت شركات النفط التنقيب في مناطق شمالية في النرويج لم تنقب فيها من قبل مع تراجع الجليد القطبي وتعديل لوائح مؤخرا سمحت للشركات بالعمل في مناطق كان الجليد يكسوها في الشتاء منذ عقود قليلة.

وتسلق نشطاء جرينبيس منصة النفط المملوكة لترانس أوشن في الساعات الأولى من صباح أمس ورفعوا لافتات كتب عليها «لا للنفط القطبي الشمالي» و«أوقفوا سباق شتات أويل في القطب الشمالي» وأبدوا استعدادهم للبقاء على المنصة لأيام.

وجاء هذا التحرك بعد أسابيع من محاولة فاشلة لجرينبيس في روتردام لمنع تسليم أول شحنة نفطية روسية من منصتها النفطية في بحر بيتشورا القطبي.

(أوسلو - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا