• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

طلب تأجيل لقاء الخور قبل «الإياب الآسيوي»

الحزن يسيطر على بعثة الجيش والخوف من أبوبكر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

أحمد سليم (الدوحة)

سيطرت حالة من الحزن على بعثة الجيش عقب العودة إلى الدوحة، محملة بالخسارة أمام العين3 - 1، وما ضاعف منها الخطأ القاتل الذي ارتكبه الحارس خليفة أبوبكر الذي تسبب في استقبال الهدف الثالث، ليصعب من المهمة في إياب نصف النهائي.

وأشعل مستوى الحارس أمام «الزعيم» حالة من الغضب والتخوف، سواء من مسؤولي الجيش أو الوسط الرياضي حيث ظهر أبوبكر بصورة مهزوزة طوال المباراة، وتسبب في خطأ كارثي لا يمكن أن يحدث من حارس دولي، بعد انضمامه إلى «العنابي» الذي تنتظره مباراتان مهمتان أمام كوريا الجنوبية وسوريا 6 و11 أكتوبر المقبل في المرحلتين الثالثة والرابعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2018، ويخشى الجميع تكرار الأخطاء من الحراس، بعد أن تسبب كلود أمين في خسارة «العنابي» مواجهته أمام إيران بخطأ فادح أيضاً.

وقرر الجهاز الفني للجيش منح اللاعبين راحة مدة 3 أيام، لالتقاط الأنفاس ونسيان الخسارة أمام «الزعيم» بثلاثية، من أجل العودة بحماس شديد للتدريبات وتصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريق للتعويض في لقاء الإياب، وتأتي الراحة، في ظل توقف الدوري لارتباط قطر بمباراتي التصفيات.

ويعول الجيش على مباراة الخور في الجولة الثالثة للدوري 14 أكتوبر المقبل، للتجهيز بقوة لمباراة إياب نصف النهائي الآسيوي، وهناك اتجاه لتقديم طلب لاتحاد الكرة لتأجيل مباراة الخور لدعم الفريق في «الآسيوية»، خوفاً من حدوث إصابات قبل المباراة المهمة، على أن يعوضها بمباراة ودية، على أن تكون بفارق زمني أفضل، بهدف الوقوف على مستوى اللاعبين وتصحيح الأخطاء التي ظهرت أمام العين، خاصة في الدفاع، وعدم تكرارها في «الإياب»، خاصة أن الجيش لا يريد استقبال أي أهداف تصعب من مهمته في المباراة في الوقت الذي يبحث عن تسجيل هدفين. لتعويض الخسارة في الذهاب، والتأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى النهائي الآسيوي.

وعلق عبدالرحمن أبكر مدافع الجيش على الخسارة أمام العين، قائلاً: واجهنا منافساً قوياً، والمباراة معه قوية للغاية، ولكن تفاصيل صغيرة حسمت النتيجة بسبب الأخطاء التي ارتكبها الفريق، مشيراً إلى أن العين كسب شوطاً، ويبقى آخر في الدوحة، يسعى الجيش من خلاله للتعويض رغم صعوبة ذلك، لكن الأمل موجود.

وعن تلقي هدف في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع الذي صعب من المهمة، قال: لا يوجد فريق لا يخطئ وهذه الأمور واردة، والمدرب مهمته تصحيح الأخطاء في الفترة المقبلة، وأمامنا المتسع من الوقت للعودة من جديد.

وقال راشد الكعبي مدير الفريق: ما زال هناك لقاء عودة في الدوحة، وعلينا أن نستغله بأفضل صورة، حتى نحافظ على أملنا المتبقي في التأهل، وندرك أن الأمر صعب، ولكن كل شيء وارد، ويجب أن نعوض الخسارة بالفوز المطلوب إذا أردنا التأهل.

وأضاف: الأخطاء جزء من كرة القدم، وهو أمر وارد أن يحدث، ولكن الأهم الآن هو التفكير في مباراة العودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا