• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ألحق الخسارة الأولى بالجيش

«الفوز الأكبر» يضع «البنفسج» على أعتاب «النهائي الثالث»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

قطع العين نصف المشوار نحو النهائي الثالث في تاريخه، بدوري أبطال آسيا، بعد أن حقق الفوز الأكبر في مشواره، ضمن «نسخة 2016»، بتغلبه على ضيفه الجيش القطري 3 - 1 أمس الأول في ذهاب نصف النهائي، وسجل البرازيلي دوجلاس «17»، وعمر عبدالرحمن «22»، والبرازيلي لوكاس كايو «91» أهداف «الزعيم»، في حين أحرز الأوزبكي سردور رشيدوف «52 من ضربة جزاء» هدف الجيش.

وخاض العين أمام الجيش، مباراته السابعة تاريخياً في نصف نهائي البطولة القارية بعد نسخ 2003، 2005، 2014، حيث احتفل بفوزه الرابع، وكان «الزعيم» خاض مباراتين في نصف النهائي العام 2003، حيث فاز على داليان شيدا الصيني 4 - 2 ذهاباً في العين، وخسر 3 - 4 في مباراة الإياب، ليكمل مشواره نحو اللقب الأول في تاريخه.

ولعب «الزعيم» في نصف نهائي العام 2005 أمام شينزين الصيني، ليحقق الفوز ذهاباً بسداسية نظيفة في العين، والتعادل من دون أهداف في مباراة الإياب، ليتأهل إلى الدور النهائي، ويكتفي بالحصول على المركز الثاني، بعد التعادل مع الاتحاد السعودي 1-1 ذهاباً والخسارة 2 - 4 في جدة في مباراة الإياب، وودع العين البطولة من نصف النهائي في نسخة واحدة خلال مشاركته الموسم قبل الماضي 2014، بعد أن خسر أمام الهلال السعودي 0 - 3 في العين، وفاز 2 - 1 إياباً في الرياض.

وألحق العين، الخسارة الأولى بمنافسه الجيش في مواجهات الأخير أمام الأندية الإماراتية في أبطال آسيا، بعد أن حافظ الأخير «قبل مواجهة أمس الأول» على سجله خالياً من الخسارة في المواجهات الست أمام الأندية الإماراتية، باستثناء خسارته 0 - 3 أمام ضيفه النصر في ذهاب ربع نهائي النسخة الحالية، التي تم إلغاء نتيجتها لاحقاً، بقرار من لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي. ولعب الجيش في مواجهاته الست أمام الجزيرة، النصر، والعين على التوالي، حيث حقق الفوز في 5 مباريات مقابل التعادل 1-1 في مباراة واحدة أمام الجزيرة في إياب دور المجموعات في نسخة 2013.

وسيكون «الزعيم» الطامح لبلوغ النهائي الثالث في تاريخه، بعد بطولتي 2003 و2005، مطالباً بتحقيق نتيجة إيجابية في مواجهة الإياب أمام مضيفه القطري في 18 أكتوبر المقبل، وخاض العين ثلاث مواجهات سابقة أمام الأندية القطرية في الدوحة حقق الفوز في مباراة واحدة أمام لخويا في نسخة العام 2014 بنتيجة 5 - 0، وخسر في مباراتين أمام الريان 1 - 2 في 2013، والجيش بالنتيجة ذاتها في دور المجموعات للنسخة الحالية 2016، وكان «العين» رفع رصيد انتصاراته أمام الأندية القطرية إلى 4 خلال 7 مواجهات مقابل الخسارة في ثلاث مباريات من بينها مواجهتان أمام الجيش.

وحافظ العين من خلال فوزه المستحق على سجله خالياً من الخسارة في تسع مباريات على التوالي، حقق خلالها الفوز في ستة لقاءات والتعادل في ثلاث مباريات، ويُحسب للعين في مباراة الجيش أمس الأول تسجيله هدفين في الشوط الأول للمرة الأولى في مشواره الحالي في البطولة، في المقابل استقبلت شباك «الزعيم» هدفاً من ركلة جزاء في الدقيقة 52 بعد ما لامست الكرة يد المدافع إسماعيل أحمد، وهي الركلة الأولى المحتسبة على العين في البطولة، بعد أن احتسبت في المقابل ركلتين للفريق في الدور الأول أمام الجيش القطري في جولة الافتتاح، حيث أهدر البرازيلي دوجلاس الأولى، وسجل الثانية في المباراة التي انتهت بخسارة فريقه 1 - 2.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا