• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

30 مليون درهم عوائد نقدية لحاملي شهادات «إماراتي الأول»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

منح بنك الخليج الأول عملائه الإماراتيين من حاملي شهادات إماراتي الأول الإسلامية عوائد نقدية وفق مبدأ المضاربة الإسلامية بنسبة 1.5% من إجمالي قيمة الشهادات، حيث بلغت قيمة الجوائز والعوائد النقدية 30 مليون درهم، سيتم تحويلها بشكل مباشر إلى حسابات العملاء.

وأطلق بنك الخليج الأول برنامج «شهادة إماراتي الأول الإسلامية» للادخار في العام 2012 حصرياً لعملائه من الإماراتيين، وذلك استجابة لطلبهم المتزايد على هذا النوع من المنتجات المصرفية المبتكرة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية والتي تلبي احتياجاتهم وتعكس قيمهم».

وأضاف «تم تصميم هذه الشهادات بهدف تشجيع مواطني الدولة على تبني مفهوم الادخار المنتظم وتعزيز معرفتهم بالإدارة المالية، وذلك من خلال تقديم عوائد مرتفعة وفق مبدأ المضاربة الإسلامية وتوفير مجموعة متنوعة من الجوائز النقدية من خلال السحوبات الأسبوعية، الشهرية والربع سنوية». ويقدم البرنامج 30 جائزة أسبوعية قيمة كل منها 5,000 درهم، جائزتان شهريتان، الأولى بقيمة 100,000 درهم والثانية بقيمة 50,000 درهم وثلاث جوائز ربع سنوية، الأولى بقيمة مليون درهم، والثانية والثالثة بقيمة 200,000 درهم لكل منهما.

وتمنح كل شهادة من شهادات إماراتي الأول الإسلامية البالغة قيمتها 1,000 درهم، فرصة واحدة للدخول في السحوبات، ما يعني أنه كلما زادت قيمة الادخار زادت فرص العميل بالفوز.

وقالت هدى عبد الله، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس شؤون العملاء المواطنين في بنك الخليج الأول: «تعتبر شهادة إماراتي الأول الإسلامية أول برنامج ادخار حصري للإماراتيين، حيث جاء إطلاقها كجزء من جهودنا المتواصلة لتطوير وتوفير منتجات وخدمات مبتكرة مصممة خصيصاً لمواطني دولة الإمارات وتعكس قيمهم ومبادئهم».

كما يأتي هذا البرنامج ليؤكد على التزامنا الدائم تجاه المجتمع المحلي وليعكس الجهود المستمرة التي نبذلها بهدف تلبية احتياجات عملائنا ومساعدتهم على تحقيق أهدافهم المالية، حيث يوفر لهم فرصة ادخار مبالغ مالية معقولة بشكل منتظم، يمكنها أن تتحول مع مرور الوقت إلى مدخرات ذات قيمة كبيرة». (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا