• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«كهرباء دبي» ترسي مناقصة تصميم وإنشاء أول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن فوز شركة «كونفرجنت فاليو إنجينيرنج» في المناقصة التي طرحتها الهيئة، في مايو من العام الجاري، لتصميم وإنشاء أول مبنى بتقنيه الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات، تتم طباعته في موقع المشروع بالكامل، وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «يأتي التزام الهيئة بإنشاء مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لعلوم وتقنيات الطائرات من دون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، في إطار جهودنا لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لاستراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث تعد هذه الاستراتيجية مبادرة عالمية فريدة من نوعها، تهدف إلى تسخير هذه التكنولوجيا الواعدة لخدمة الإنسان، وتعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة ودبي، كونها مركزاً رائداً على مستوى المنطقة والعالم في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد بحلول عام 2030».

من جانبه، قال فيبين بول، من شركة كونفرجنت فاليو انجينيرنج: «نحن في غاية السعادة للفوز بهذه المناقصة، وتزداد سعادتنا في كون هذا المختبر أول مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم، وأول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثيه الأبعاد في الإمارات تتم طباعته في موقع المشروع بالكامل. وتعد تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد من التقنيات الحديثة في منطقة الخليج، ليس هذا فحسب وإنما في العالم بأسره، ومن دواعي سرورنا أن نكون في الطليعة عبر الفوز بفرصة إنجاز هذا المشروع».

وحول بناء المبنى باستخدام نظام من الأذرع الروبوتية في الموقع ذي الطبيعة الصحراوية، قال فيبين: «يتعين أخذ المخاطر الكامنة في العمل في بيئة مفتوحة وغير محمية بعين الاعتبار، وسيتم التحكم بالجوانب اللوجستية بغاية الدقة أثناء عملية الطباعة».

ويقع المختبر تحت مظلة مركز البحوث والتطوير المعني بإجراء البحوث في علوم وتقنيات الطائرات من دون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، لدعم مشاريع الهيئة المختلفة، ومن ذلك تطوير استخدام الطائرات الروبوتية للارتقاء بأداء الألواح الشمسية الكهروضوئية، ورفع مستوى كفاءتها وموثوقيتها، وتخفيض تكلفتها. إضافة إلى دراسة واختبار مختلف التقنيات في هذا المجال. الجدير بالذكر أن الهيئة تستخدم الطائرات من دون طيار منذ ثلاث سنوات في مختلف مجالاتها من إنتاج الكهرباء والمياه، والنقل والتوزيع.

ويشتمل مختبر بحوث الطائرات من دون طيار والطباعة ثلاثية الأبعاد على أربعة مختبرات: وهي مختبر الإلكترونيات، ومختبر البرمجيات، والمختبر الميكانيكي، ومختبر النماذج الأولية، علاوة على منطقة خارجية مخصصة للاختبارات الميدانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا