• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقدم في مشاريع مركز أبحاث النظم الذكية بمعهد مصدر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

يحرز مركز أبحاث النظم الذكية في معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا تقدماً في عدد من المشاريع البحثية التي يتعاون فيها مع شركائه في أبوظبي بهدف المساهمة في تحقيق الطموحات الاقتصادية للإمارة.

وعقب إطلاقه في بداية العام الحالي، وقع المركز اتفاقية تعاون بحثي مع شركة أبوظبي للموانئ تهدف إلى تعزيز كفاءة العمليات التشغيلية في ميناء زايد، سعياً وراء دعم جهود أبوظبي في تعزيز مكانتها كميناء عالمي رائد وتنويع اقتصادها.

وقال الدكتور فريد موفنزاده، رئيس معهد مصدر: «تكتسب البنى التحتية القائمة على نظم ذكية أهمية متزايدة في عالمنا اليوم، مما يحتم ضرورة تكثيف البحث العلمي في هذا المجال».

واضاف «نثمن توجيهات القيادة الإماراتية الرشيدة في هذا الصدد، ودعمها لباحثينا في سبيل الوصول إلى حلول تعزز الإنتاجية، ولعل عدد الأوراق البحثية المقدمة خير برهان على أننا نتقدم على المسار الصحيح»، كما أعرب عن أمله بمواصلة أعضاء هيئة التدريس والطلبة الباحثين في مركز أبحاث النظم الذكية العمل على أبحاث متقدمة تعود بالنفع على الإنسانية جمعاء». ويعمل المركز بالتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا) وإدارة شؤون الطاقة والتغير المناخي في وزارة الخارحية على وضع تصورات وتطوير نماذج تسهم في تحقيق رؤية أبوظبي في الاعتماد على الطاقة المتجددة، وهذا سيلعب دوراً أساسياً في مساعدة الإمارة على تحقيق أهدافها الاقتصادية والتنموية.

كما يدخل المركز في تعاون بحثي مع دائرة النقل في أبوظبي لتحديد مدى مساهمة المركبات الكهربائية وتبني المواصلات العامة على نطاق أوسع في تخفيض انبعاثات الكربون، هذا بالإضافة إلى تشجيع نظم النقل المستدامة في أبوظبي.

وسوف يتوسع مركز أبحاث النظم الذكية في أنشطته البحثية في الخريف المقبل لتشمل مجالات جديدة، إذ سيتم إطلاق برنامج الماجستير الجديد في معهد مصدر «البنية التحتية الأساسية المستدامة» بهدف توفير خريجين مؤهلين وأنشطة بحثية وملكيات فكرية تسهم في دعم جهود التنمية المستدامة في أبوظبي. (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا