• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

شرطة دبي تدعو أصحاب المركبات المحجوزة لتسلمها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - دعا اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي بالإنابة، أفراد الجمهور الذين لديهم مركبات محجوزة في شبك الحجز التابع لشرطة دبي، ومضى عليها أكثر من ستة أشهر، بسبب تراكم المخالفات المرورية الكبيرة عليها، إلى الإسراع بإنهاء إجراءات دفع قيمة المخالفات أو تسوية أوضعاهم خلال شهر من تاريخه. ولفت إلى أنه بغير ذلك سيتم التصرف في المركبات المحجوزة استناداً إلى القانون المحلي رقم (34) لسنة 2008 بشأن التصرف في المركبات والآليات والدراجات المحجوزة في شبك الحجز. جاء ذلك، خلال تفقده شبك حجز المركبات بالقصيص التابع لشرطة دبي، يرافقه العميد طيار أنس عبد الرحمن المطروشي مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون النقل والإنقاذ بالنيابة، والعقيد سيف مهير المزروعي مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة، وعدد من الضباط والعاملين في الشبك. وأكد المزينة أنه يحق لشرطة دبي التصرف بالمركبات المحجوزة أو بيعها بالمزاد العلني بعد إخطار مالكي ومرتهني تلك المركبات والآليات والدراجات الآلية والعادية عن طريق النشر في صحيفتين يوميتين واسعتي الانتشار، إحداهما باللغة العربية والأخرى باللغة الإنجليزية، لمراجعة الإدارة المختصة بالشرطة لتسلم محجوزاتهم، وذلك خلال مدة لا تتجاوز شهراً واحداً من تاريخ النشر، حيث تم نشر الإعلان عن ذلك في وقت سابق خلال الفترة الماضية، وفي حال انقضاء المدة المشار إليها دون قيام المالك أو المرتهن بتسلم المحجوزات المملوكة أو المرهونة له، فسيتم بيعها بالمزاد العلني وفقاً للأحكام والإجراءات المنصوص عليها في القانون. ودعا القائد العام لشرطة دبي بالإنابة، شركات التأمين والبنوك من لديهم مركبات محجوزة في شبك الحجز التابع لشرطة دبي، ومضى عليها ستة أشهر وأكثر، دعاهم إلى مراجعة قسم الغرامات في الإدارة العامة للمرور، وقسم تعقب السيارات في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية، والإسراع في إنهاء إجراءات تلك السيارات وتسلمها خلال شهر من الآن، وإلا فإنه سيتم بيعها بالمزاد العلني، وذلك استناداً إلى القانون المحلي رقم (34) لسنة 2008.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا