• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تسجيل مستوى قياسي لغاز ثاني أكسيد الكربون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، إن مستويات ثاني أكسيد الكربون في أنحاء النصف الشمالي من الكرة الأرضية بلغت 400 جزء في المليون، للمرة الأولى في تاريخ البشرية، في أبريل الماضي، فيما يعد نذير شؤم للتغير المناخي. وهذا المستوى مرتفع بنسبة 40 بالمائة منذ بدء الاستخدام الواسع للوقود الأحفوري مع الثورة الصناعية، ويمتد بسرعة إلى النصف الجنوبي من الكرة الأرضية، وتتوقع المنظمة أن يزيد المعدل العالمي لتركيز ثاني أكسيد الكربون على 400 جزء في المليون في 2015 أو 2016. وترفع التركيزات المتزايدة للغاز الناتج عن الاحتباس الحراري مخاطر حدوث المزيد من موجات الحر والجفاف، وزيادة مستويات البحر. وقال ميشيل جارو، الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية في بيان «الوقت يوشك أن ينفد، «يجب أن يكون هذا إنذاراً آخر لجذب الانتباه إلى الزيادة المستمرة لمستويات الغازات المسببة للاحتباس الحراري التي تقود التغير المناخي». وأوضح «إذا كنا نريد الحفاظ على كوكبنا للأجيال القادمة، فإننا نحتاج لاتخاذ موقف عاجل لوقف انبعاثات جديدة لهذه الغازات المسببة للاحتباس الحراري». وواقفت ما يربو على 200 حكومة على التوصل لاتفاق بنهاية 2015 لإبطاء التغير المناخي، في إطار جهود للحد من متوسط الزيادة في درجات الحرارة إلى درجتين مئويتين فوق المستويات التي كانت في العهود قبل الصناعية، وارتفعت درجات الحرارة بالفعل نحو 0,8 درجة مئوية. ويقول العلماء، إنه على مدار الثمانمئة ألف سنة الماضية، تراوحت مستويات ثاني أكسيد الكربون بين 180 جزءاً في المليون، و280 جزءاً في المليون، ومن المحتمل أنها لم تتجاوز 400 جزء في المليون لملايين السنين.

(جنيف - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا