• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لبنان يوقف 166 شخصاً من جنسيات مختلفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

بيروت (د ب أ )

أوقفت قوة من الجيش اللبناني أمس، 166 شخصاً من جنسيات مختلفة في عدد من المناطق اللبنانية، لارتكابهم العديد من المخالفات. في حين أعلن وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس أن بلاده ليست مستودعاً لمهجري الحروب. وقال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني أمس إنه "في إطار الحفاظ على الأمن والاستقرار دهمت قوة من الجيش منازل مطلوبين في عدة مناطق حيث أوقفت في محلتي حارة حريك وطريق المطار شخصين مطلوبين لإقدامهما، في أوقات سابقة، على إطلاق النار من أسلحة حربية، وشخصاً آخر لقيادته سيارة مسروقة".وتابع البيان أن قوى الجيش أوقفت في مناطق الأشرفية والكرنتينا شرق بيروت ووسط بيروت 86 شخصاً من جنسيات مختلفة، لارتكابهم مخالفات متعددة. وأضاف البيان أن قوى الجيش أوقفت في مناطق البقاع الأوسط وعكار 77 شخصاً من التابعية السورية لدخولهم الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية وقيادة بعضهم سيارات ودراجات نارية من دون أوراق قانونية. وأشار البيان إلى أنه تم تسليم الموقوفين مع المضبوطات "الى المراجع المختصة لإجراء اللازم". وفي شأن متصل قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس أمس، إن لبنان ليس مستودعاً لمهجري الحروب. وأضاف خلال افتتاحه المؤتمر السنوي لجامعة الحكمة أن "المركب ناء بحمولة لا يتوقعها حتى شارف على الغرق"، في إشارة الى أعداد النازحين السوريين في لبنان. وتابع درباس "إلى متى يستطيع هذا الظهر الذي أصابته الهشاشة تحمل هذا العبء". وأضاف "نحن شركاء العرب في هذه المحنة وشركاء العالم أيضاً، بل نحن نمتص عنهم أخطار هذا التشريد الذي يترك آثاره في بنية الأرض والنفوس، فلا أقل مع هذا الدور الذي فرض علينا كرهاً من أن نجد المؤازرة اللازمة أولا من إخوتنا العرب الذين يبذلون منحهم بوساطة المنظمات الدولية والمؤسسات غير الحكومية".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا