• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

افتتحته الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد

معرض للسجاد اليدوي يدعم المرأة الأفغانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 مايو 2014

افتتحت سمو الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد العرض الخاص لمعرض السجاد الأفغاني المصنوع يدوياً، ضمن مبادرة سموها لتمكين المرأة الأفغانية، بالتعاون مع المصممة العالمية نورما كمالي، التي صممت مجموعة مؤلفة من 12 سجادة، عملت على نسجها نساء أفغانيات، بهدف تسليط الضوء على معاناة الأفغانية في ظل الظروف التي تشهدها أفغانستان، والعمل على توفير فرص عمل تتناسب مع العادات والتقاليد السائدة هناك، بشكل يسهم في تمكين المرأة الأفغانية، ويمنحها فرصة مناسبة للعمل.

ويقام المعرض في منارة السعديات في أبوظبي في الفترة ما بين 26 مايو إلى الأول من يونيو المقبل، حيث يفتح المعرض أبوابه يومياً من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 9 مساء.

وشهد حفل الافتتاح العام داؤود جبارخيل، الرئيس التنفيذي للمشروع، بحضور نجيب الله مجيدي، سفير أفغانستان وحرمه، ونيكول بنتنر سفير لوكسمبورج، بالإضافة إلى وفد من برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وعدد من السفراء والقناصل المعتمدين لدى الدولة، كما شهد حفل الافتتاح جمهور غفير من المهتمين بالفنون والإعلاميين.

ويتيح المشروع فرص عمل في مجال صناعة السجاد بالمنازل من دون تحمل السيدات عناء التنقل، ويلعب دوراً حيوياً في مكافحة البطالة في أفغانستان، والتي بلغت معدلاتها 65% خلال الفترة الماضية، ويعد المشروع نموذجاً لمشروعات التنمية المستدامة في أفغانستان، حيث إن 90% من العاملات بالمشروع من النساء، 30% منهن من الأرامل، كما أن المشروع يوفر دخلاً يومياً للعاملين به يفوق متوسط دخل الفرد في أفغانستان، حيث يؤمن هذا الدخل جزءاً كبيراً من الاحتياجات الأساسية للأسرة الأفغانية، ويمكن المرأة الأفغانية من العيش وأسرتها بكرامة.

يسهم مشروع فاطمة بنت محمد بن زايد من خلال برنامجه الريادي لصناعة السجاد في تعزيز التنمية المجتمعية المستدامة من خلال تمكين أكثر من 4000 حرفيّة متخصصة في إنتاج السجاد اليدوي الأفغاني.

وتأسس المشروع عام 2010 برعاية الشيخة فاطمة بنت محمد بن زايد آل نهيان، ويتيح الفرصة أمام مختلف شرائح المجتمع الأفغاني للاستفادة من الخدمات الاجتماعية الأساسية التي يقدمها المشروع، والتي تشمل برامج التدريب المهني للراشدين، والبرنامج التعليمي للأطفال، بالإضافة إلى برنامج الرعاية الصحية المجانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا