• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

دبا يعزز حظوظه في التأهل

كاميلي: «الانضباط التكتيكي» وراء الفوز الكبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

الفجيرة (الاتحاد)

عزز دبا الفجيرة حظوظه في التأهل إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس الخليج العربي، بعد فوزه بثلاثة أهداف مقابل هدف على الجزيرة في لقاء الذهاب الذي جرى مساء أمس الأول، وكان واضحا أن هناك انضباطا تكتيكيا في أداء دبا في المقابل تأثر الجزيرة بحالات الإرهاق والغيابات والإصابات، التي طالت صفوفه خلال الفترة الأخيرة، ما بين انضمام مجموعة للمنتخب وأخرى تأثرت بخوض الجزراوي ما بين 8 إلى 10 مباريات في 25 يوما فقط. وعبر البرازيلي باولو كاميلي مدرب دبا الفجيرة عن سعادته بمردود لاعبيه على مدار شوطي المباراة، مشيدا كذلك بالعناصر الجديدة وحالة التفاهم السريعة التي ظهرت بين صفوف القدامى والجدد، وقال إن لاعبي فريقه تمكنوا من تحقيق فوز مستحق على فريق كبير متوج بلقب الدوري في نسخته الأخيرة، لافتاً إلى أن اللاعبين كانوا عند حسن ظنه، وقاموا بأداء واجبهم على أكمل وجه في كافة الخطوط.

وواصل كاميلي:«لابد من الإشادة هنا بأطراف الفريق الذين قدموا مباراة عالية المستوى، خصوصاً ياسين البخيت والوجه الجديد عبد الرحيم أهلي والذي تعاقدنا معه قبيل المباراة على سبيل الإعارة قادماً من الوحدة».

وأضاف:«لا أنسى الدور الذي قام به عادل الحمادي في الناحية اليسرى من الملعب، إضافة إلى تألق أحمد باتو الذي سجل أربعة أهداف في مباراتين».

وقال:«الفوز تحقق بفضل الانضباط التكتيكي للاعبين، والجزيرة يعتبر من الفرق التي لا تستسلم للهزيمة، ولديهم قوة هجومية ضاربة ولذلك حاولنا على مدار شوطي المباراة غلق المساحات عليهم، مع استحواذنا على خط الوسط وسرعة التحول للهجوم لحظة امتلاك الكرة وأجبرناهم على التراجع، ولولا العارضة لانتهت المباراة بفوز كبير لفريقي».

وفيما يتردد عن العروض التي تلقاها محترفه الأردني البخيت محليا وخارجيا قال كاميلي:«عقد البخيت ينتهي نهاية الموسم الحالي، ولذلك أستبعد أن يغادر قلعة النواخذة خلال الميركاتو الحالي».

في المقابل وصف الهولندي تين كات المدير الفني لفريق الجزيرة خسارته بالمؤلمة، لكنه أكد أن الهزيمة بالثلاثة لها أسبابها التي لا تخفى على أحد والتي من بينها غياب اللاعبين الدوليين إما بسبب الإصابة أو المشاركة مع المنتخب في خليجي 23، منوهاً إلى أن الجزيرة خاض ما بين 8 إلى 10 مباريات خلال 25 يوما فقط، منها أربع مباريات في كأس العالم للأندية وقال:«إن ضغط المباريات أثر كثيراً على اللاعبين واستنفذ طاقاتهم، مشيراً إلى أنه لا يود أن يقلل من فوز دبا، مؤكدا أن الفريق المضيف استغل ظروفنا على أكمل وجه، واستحق الانتصار وذلك بفضل الأداء الجيد للاعبيه في الشوط الثاني، الذي جاء قويا ومثيرا في نفس الوقت. ورغم الخسارة بثلاثية لكن المدرب الهولندي ما زال يعيش على الأمل وإمكانية التعويض حيث قال في المؤتمر الصحفي:« واثق من عودة فريقي وتأهله لنصف النهائي خلال مباراة العودة التي تشهد عودة معظم اللاعبين المؤثرين وأصحاب القدرات المختلفة، وأتمنى أن ننجح في تسجيل أهداف أكثر لضمان ورقة التأهل للمربع الذهبي». وتابع:« لابد من الإشادة بالوجوه الجديدة التي خاضت مباراة أمس الأول على رأسهم عيسى العتيبة وزايد العامري، وخلال الفترات المقبلة هناك العديد من العناصر التي سيكون لها وجودها بين الكبار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا