• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

سويديان وصومالي يقرون بدعم «الشباب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

واشنطن (أ ف ب)

أقر سويديان وصومالي بالتهمة الموجهة اليهم بدعم منظمة ارهابية هي حركة الشباب الصومالية المنتمية للقاعدة، وفق ما اعلنت وزارة العدل الأميركية. واقر الصومالي مهدي حاجي (25 عاما) والسويديان ياسين احمد (30 عاما) ومحمد يوسف (32 عاما) بدعم حركة الشباب امام قاض في نيويورك بعد ان تم جلبهم من شرق افريقيا نهاية 2012.

وبحسب وثائق قضائية فإن الرجال الثلاثة انضموا الى الشباب في الصومال من ديسمبر 2008 الى اغسطس 2012 وقاتلوا قوات الاتحاد الأفريقي وشاركوا في نشر دعاية المتطرفين. وحاجي كان مقربا من المتشدد الأميركي عمر حمامي احد اشهر المروجين لدعاية الشباب الذي قتل في 2013. اما يوسف فقد ظهر في شريط فيديو دعائي للمجموعة، بحسب بيان الوزارة. وتم توقيف الثلاثة في اغسطس 2012 بعيد مغادرتهم الصومال باتجاه اليمن وتم اقتيادهم وسجنهم في نيويورك من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي لمحاكمتهم. وقد يحكم عليهم بالسجن 15 عاما مع الطرد من الولايات المتحدة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا