• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

فنانون يبحثون دور الفنان بإيصال رسائل هادفة للمجتمع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

تامر عبد الحميد (دبي)

ما هي رسالة الفنان اليوم؟.. سؤال طرحته جلسة «دور الفن في الوطن العربي»، التي أدارتها الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات، وحضرها الفنانون، لطفي بوشناق ولطيفة التونسية وصبا مبارك وبلقيس، حيث تحدثوا خلال الجلسة عن أهمية دور الفنان في تقديم رسائل هادفة للمجتمع من خلال أعماله التي يقدمها من وقت لآخر سواء غنائية أو تمثيلية. وقال الفنان لطفي بوشناق: رغم مسيرتي الفنية الطويلة إلا أنني أتمنى من كل قلبي أن أحمل كلمة فنان عن جدارة، فما تعيشه الساحة العربية حالياً، لم تعشه الأمة العربية من قرون، وأسباب ذلك هو الثقافة والفن، لذلك علينا أن نهتم بهما ونعطيهما حقهما بشكل أكبر، متسائلاً مع وجود العديد من القنوات الفضائية، كم قناة ثقافية موجودة حالياً؟!، لافتاً إلى أن ما يبث على القنوات الفضائية يجب أن يعبر عن الماضي والحاضر، فالعالم العربي يعج بالعديد من المبدعين والمميزين، الذين يريدون أن يحكون عن آلامهم وأحلامهم للناس من خلال أعمالهم. وصرح بأنه لا يبحث عن موقع في الساحة الفنية، بقدر ما يبحث عن عمل مميز وراق يذكره التاريخ، وقال: اننا في حاجة كبيرة للاهتمام بالفن كما في العالم الغربي القائم على ثلاثة أشياء، هي العلم والمال والإعلام، ونحن للأسف لا نهتم بالقدر الكافي بالجانب الفني الهادف والآخر الثقافي. وتحدثت لطيفة عن أهمية الغناء ودوره الحقيقي، حيث قالت: يتمتع الفنان بمواهب إبداعية ليست موجودة عند بقية البشر، لذلك يجب استغلالها في تقديم رسائل هادفة للناس، تخصهم وتخص المجتمع بشكل عام، لافتة إلى أنه يجب على الفنان أن يكون صاحب رسالة صادقة ذات مسؤولية، وفي الوقت نفسه يجب أن تكون معبرة عما يوجد في وجدان كل الناس، مصرحة بأن الفنان الذي لا يستطع أن يكون صادقاً في عمله الفني، فهو إنسان ضعيف. وتطرقت لطيفة خلال الجلسة عن حرية الفنان التي أصبحت في وقتنا هذا مطلقة بعيداًَ عن أي سيطرة وقالت: الفنان في عالمنا اليوم محظوظ، فمن خلال عصر التكنولوجيا الذي نعيش فيه، وظهور وسائل التواصل الاجتماعي، وتعدد القنوات الفضائية وقنوات التواصل مثل «يوتيوب»، أصبح يستطع أن يقدم ما يريد وفي أي وقت، ويعبر عما بداخله وما يريد إيصاله للناس بكل حرية، مشيرة إلى أنه مهما كان القمع والابتزاز الذي يواجه الفنان، إلا أنه بإمكانه في هذه الأيام أن يجد لنفسه منافذ كثيرة للتعبير عن وجهة نظره. من ناحيتها أوضحت الممثلة صبا مبارك أنه مع مساحة الحرية المطلقة المتاحة لدى الفنان حالياً، فهو لديه القدرة على التعبير عن رأيه وإيصال رسالته للمجتمع والشارع العربي بشكل عام، مصرحة في الوقت نفسه بأن الفن الترفيهي أصبح يعيش حالة من التدني، هذا التدني هو علاقة تبادلية وجدلية بين المجتمع وسماته وصناع القرار الفني وتوجهاتهم، خصوصاً أن الكثير لا يعرف ما هي الوظيفة الحقيقة من الفني الترفيهي، لكن من وجهة نظرها ترجع مسألة التدني في النهاية على الفنان نفسه واختياراته. وأشارت صبا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي وراء ظهور مواهب مزيفة، مؤكدة أن المسرح اليوم غير موجود وبمعنى أدق يحتضر، لأنه لا يوجد على الساحة سوى تجارب بسيطة، فالجمهور اليوم لم يعد يشتاق لرؤية «أبو الفنون» كما كان في السابق، فالمبدعون اليوم أصبحوا مثل «دون كيشوت» يصارعون طواحين الهواء. فيما حملت الفنانة الشابة الإماراتية بلقيس، الفنان نفسه مسؤولية ما يقدمه سواء كان في خدمة المجتمع أم لا، وقالت: رغم وجود العديد من شركات الإنتاج الفنية والقنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي الذين يؤثرون وبشكل كبير على الوسط الفني، ويسهمون في الارتقاء به أو تدنيه، إلا أنه من وجهة نظرها أن الفنان نفسه هو المسؤول الأول والأخير في نقل رسالته للناس سواء كان إيجابية أو سلبية، من خلال العمل الفني الذي يقدمه، واصفة إلى أن ما يحدث في وسائل التواصل الاجتماعي «مهزلة»، بسبب ما نراه ونتابعه بين وقت وآخر، حول أن هذه الفنانة فضحت هذا الفنان، وصراع شخصي بين فنانتين، وابتزاز على العلن بين فنانين آخرين، كل هذا أعدته بلقيس رسائل سلبية تعبر عن مجتمعاتنا بشكل عام، لاسيما أن الفنان من المفترض أن يكون قدوة لكل كبير وصغير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض