• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وصف العين بأنه أحد أفضل فرق آسيا على الإطلاق

لموشي: الجيش يواجه صعوبة في إحراز هدفين بالدوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

العين(الاتحاد)

وصف صبري لموشي مدرب الجيش القطري الخسارة التي تعرض لها فريقه من العين مساء أمس، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال آسيا بأنها غير جيدة، معترفاً في الوقت نفسه بصعوبة التعويض في لقاء الإياب الحاسم بالدوحة، بتسجيل هدفين للحصول على بطاقة الترشح إلى المباراة النهائية، خصوصاً أن المواجهة أمس كانت أمام أحد أفضل الفرق على مستوى آسيا على الإطلاق، وبوجود العناصر الجيدة التي ساعدته على صناعة الفارق في الملعب، لتكون النتيجة الخسارة 1-3

وقال: لاعبو فريقي قدموا المستوى الفني المنتظر، في مواجهة العين وطموحاته الكبيرة للحصول على النتيجة المطلوبة، وحصلنا على بعض الفرص التي لم تستغل كما ينبغي، والآن يجب أن نفكر في الطريقة المناسبة، للعودة مجدداً إلى أجواء المنافسة على التأهل إلى النهائي، والخسارة لا تقلل على الإطلاق من قيمة الجهود الكبيرة التي قدمها جميع اللاعبين في المباراة، خصوصاً في الشوط الثاني الذي شهد حصولنا على فرص عدة للتسجيل، ولا أملك سوى تقديم التهنئة إلى العين على الفوز.

وأضاف: المؤكد أننا تأخرنا في العودة إلى أجواء المباراة، بعد البداية القوية للاعبي العين، وربما حدث هذا الشيء، بعد مرور 20 دقيقة من صافرة البداية، والحقيقة أننا قمنا بمخاطرة كبيرة في الشوط الثاني، ولكن الأمور لم تمض إلى ما نريد، رغم أننا نجحنا في تقليص الفارق، والمهم التركيز الآن على المواجهة الحاسمة في الدوحة، وبعد راحة 48 ساعة، سنرى ما يمكن أن يحدث في المواجهة الثانية، ولكن الأمور صعبة للغاية بمواجهة التحدي الذي ينتظرنا أمام «الزعيم» لتعويض خسارة الذهاب، وهذه ليست مناورة، استناداً إلى القيمة الكبيرة للعين على مستوى الخليج وقارة آسيا.

واعترف مدرب الجيش القطري بتأثير غياب المهاجم عبدالرزاق الحمدلله عن فريقه أمام العين للإصابة التي تعرض لها منذ أشهر، وقال إن هذا الشيء يبدو واضحاً بسبب القيمة الفنية الكبيرة التي يمثلها اللاعب في الهجوم.

معين: فقدنا التركيز في الشوط الأول

العين (الاتحاد)

قال أحمد معين لاعب الجيش، إن فريقه فقد التركيز في بداية الشوط الأول، ما أدى لاستقباله هدفين، واستطعنا العودة من جديد، وخلقنا أكثر من فرصة للتسجيل، إلا أن الحظ لم يحالفنا في استغلال استثمار هذه الفرص، على عكس فريق العين الذي كانت له فرص أقل، لكنه نجح في التسجيل من الفرص التي أتيحت له.

وأوضح أن نتيجة اللقاء ليست كبيرة، الأمل مازال موجوداً في الإياب، ونحن قادرون على التعويض بالدوحة، وعن سبب تغيير الأداء ما بين الشوطين، الأول والثاني بالنسبة لفريق العين، أكد نجم الجيش أن بعض اللاعبين لم يكونوا في حالة تركيز كافية، لكن عندما دخلنا أجواء المباراة عدنا ونجحنا في تقليص النتيجة، ونأمل التعويض بالدوحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا