• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خلال الاجتماع مع مديري المستشفيات بدبي وفريق القيادات العليا بهيئة الصحة

ولي عهد دبي: محمد بن راشد لا يقبل لأي قطاع أن يكون دون طموحات المواطنين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

دبي (وام)

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لا يقبل لأي قطاع في دبي وفي الإمارات أن يكون دون طموحات المواطنين وتوقعاتهم وأنه يتابع بشكل دقيق ما يتم تقديمه من خدمات للمواطنين ونسب رضاهم عن هذه الخدمات، كما أن سموه يتابع أيضا بشكل مستمر نسب رضا الموظفين والعاملين في كافة القطاعات ويوجه الجميع باتخاذ ما يلزم للارتقاء بها وتوفير أفضل البيئات المؤسسية لهم. جاء ذلك خلال لقاء موسع جمع سموه برئيس مجلس إدارة هيئة الصحة بدبي معالي حميد القطامي وكافة مديري المستشفيات بإمارة دبي وفريق القيادات العليا بهيئة الصحة.

وأضاف سموه «المرحلة المقبلة ستكون مرحلة تطوير بخطوات متسارعة للقطاع الطبي بدبي والثقة التي أولاها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للفريق الذي سيقود الهيئة هي مسؤولية وأمانة مشتركة.. سنتابعكم فيها وندعمكم بشكل مستمر لتحقيق أفضل الخدمات الطبية لمواطنينا وللمقيمين وللزوار».

وقال سموه «رسالتي لكافة الكوادر الطبية والإدارية العاملة في هيئة الصحة بدبي إن الحكومة تقف دائما معهم وتعتبر الاستثمار فيهم هو الأهم والأثمن والأعلى عائدا وتوجيهاتي لفريق القيادة الجديد هي أن يكون هذا هو المبدأ في مرحلة التطوير خلال الفترة القادمة». وأضاف سموه «الأولوية الأخرى أيضا خلال الفترة القادمة هو زيادة عدد المستشفيات الخاصة ورفع مستوى استثمارات القطاع الخاص فيها والاهتمام بجودة الخدمات في جميع مستشفيات الإمارة الحكومية والخاصة لأن ذلك يمثل العنصر الأساسي في الوصول لمستوى عالمي في قطاعنا الطبي وهي المفتاح لترسيخ رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في أن نكون وجهة رئيسية للسياحة العلاجية لأكثر من ملياري نسمة يعيشون حولنا».

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم خلال اللقاء المطول إن توقعات المواطنين والمقيمين من القطاع الطبي في دبي تختلف عن توقعات أي مجتمع في دولة أخرى لأنهم تعودوا على التميز في كافة القطاعات والخدمات في دولة الإمارات وبالتالي لابد أن يستمر التطوير والتحديث والتدريب واستقطاب الكفاءات بشكل متسارع وأكبر لنستمر في تلبية هذه التوقعات، واضاف سموه أن الإيجابية في بيئة العمل الداخلية التي ينادي بها دائما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد والعمل بروح الفريق الواحد ضمن هذه البيئة سيضاعف جودة الخدمات المقدمة ويرتقي بنسب الرضا بين الموظفين وايضا بين المتعاملين.

واضاف سموه «هيئة الصحة لابد أن تعمل بروح الفريق.. والتشاور والتواصل بين القيادات الإدارية والكوادر الطبية سيقدم نتائج أفضل للجميع» واستمع سموه خلال اللقاء للكثير من مرئيات وأفكار فريق القيادة العليا بهيئة الصحة حول مسيرة التطوير خلال الفترة القادمة حيث أكد لهم أن التطوير هو رحلة.. وأن الجميع عليه مسؤولية في هذه الرحلة.. وأن النجاح هو نجاح للجميع.. والمجتمع في النهاية هو الحكم.. والوطن سيكون شاهدا علينا جميعا.

كما جدد سموه ثقته في كافة الكوادر في هيئة الصحة مطالبا إياهم بالاستمرار في التعلم والتدريب واكتساب المهارات ومراكمة الخبرات ومتابعة آخر التطورات في هذا القطاع الحيوي المهم لنجاحنا جميعا كأسر كمجتمع وكوطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض