• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

واشنطن وباريس تحملان على موسكو .. وإيران تلوح بـ«حسم ميداني»

الفصائل تصد قوات النظام بعد تقدم في حلب القديمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

أكد مسؤول كبير في المعارضة السورية أن الفصائل المسلحة المرابطة في حلب تصدت لقوات النظام والمليشيات الموالية لها بعد تقدمها تحت غطاء جوي روسي وسوري وأرتال من المدرعات والدبابات في أحياء حلب الشرقية وتحديداً في حي الفرافرة شمال غرب القلعة في المدينة القديمة.

وكشف المرصد الحقوقي أن قوات النظام ومليشياتها توغلت في الفرافرة أحد أحياء المدينة الواقع على خط التماس بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام، بالتزامن مع إعلان المسؤول الكبير في المعارضة أن اشتباكات اندلعت في منطقة السويقة في المدينة القديمة، حيث سيطرت قوات النظام فترة وجيزة على بعض المواقع، لكنها اضطرت للانسحاب. وذكر مصدر ميداني في صفوف قوات المعارضة أن 6 عناصر من لقوات المهاجمة قضوا في كمين خلال محاولتهم التسلل إلى منطقة السويقة غرب قلعة حلب وسط المدينة القديمة، مشيراً إلى اشتباكات شرسة بمختلفة الأسلحة المتوسطة والخفيفة.

وكانت فصائل المعارضة قد سيطرت على حي الفرافرة صيف 2012 إثر شنها هجوماً كبيراً على المدينة انتهى بسيطرتها على الأحياء الشرقية. وقلل مدير المرصد السوري الحقوقي رامي عبد الرحمن، من أهمية هذا التوغل في أجزاء من المدينة القديمة، قائلاً «جيش النظام سيطر على بعض المباني في أحد شوارع الحي».

وقال عبد الرحمن «النظام يبحث عن أي انتصار. وهذا التوغل ليس استراتيجياً، وحي الفرافرة بعيد عن المناطق المركزية التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة».

كما قلل عبد الرحمن من إعلان جيش النظام أمس، إطلاق هجوم بري على مناطق حلب الشرقية من 4 جهات، مبيناً «هذه العملية لم نسمع عنها إلا من وسائل الإعلام فقط». وانتقد الدور التركي في ما يتعلق بالهجوم على أحياء حلب الشرقية، قائلاً «لا يوجد دعم تركي. الرئيس التركي طيب أردوغان باع حلب لروسيا من أجل دخول جرابلس والراعي. أردوغان لم يحرك ساكناً من أجل أحياء حلب الشرقية». وقال سكان في حلب، إن الغارات الجوية الوحشية في الليالي السابقة هدأت بعض الشيء، بينما أكد المرصد مقتل 11 شخصاً على الأقل في غارات جوية في اثنين من أحياء حلب أمس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا