• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محافظ حضرموت: التطبيع الأمني يتواصل بدعم من «التحالف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

حضرموت (عدن)

أكد محافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، أن المحافظة حققت إنجازا كبيرا في تثبيت الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع في القطاعات الخدمية منذ تحرر حضرموت من سيطرة تنظيم «القاعدة» في أبريل الماضي. وأشار إلى أن 60 في المئة من بوادر مشوار النصر في تثبيت الاستقرار الأمني والخدمي تحققت حتى اللحظة، وهذا يعد إنجازا كبيرا وغير متوقع خلال الفترة البسيطة منذ تطهير حضرموت من التنظيمات الإرهابية.

وأضاف خلال لقاء مع عدد من المشايخ وأعيان قبائل في حضرموت، أن الخطوات ستتواصل من أجل تثبيت دعائم الأمن والاستقرار في كل الدوائر والمؤسسات الحكومية في المحافظة، مشيدا بدور كل قبائل ومكونات المجتمع الحضرمي الذين سطروا أروع الملاحم القتالية والبطولية من خلال انخراطهم في صفوف الأمن والجيش والتصدي لقوى الشر والتطرف ودحرها. وقال إن الدور الريادي والنموذجي الذي وصلت إليه حضرموت جاء في ظل جهود قوات النخبة ودعم الأخوة في قوات التحالف وعلى رأسهم دولة الإمارات التي قدمت دعمها ومساندتها في كل المجالات العسكرية والخدمية لدعم الاستقرار.

ونوه بتوجهات قيادة السلطة وبالتعاون مع قيادة المنطقة الثانية بتحقيق مزيد من التقدم الأمني والخدمي بنسبة أعلى من السابق لتظل حضرموت نموذجا للرقي والتقدم والعلم والوسطية والاعتدال ومحافظة على ثقافتها وتراثها والعادات والتقاليد التي عرفت بها في كل أصقاع العالم بعيدا عن الأساليب الشاذة والدخيلة التي لا تمت إلى حضرموت وأهلها بصلة. وأشاد عدد من الوجهاء والمشايخ بدور قيادة السلطة المحلية والأمنية والعسكرية الحكيمة في تسيير عجلة الأمن والاستقرار والتنمية خلال فترة قليلة جدا كانت مليئة بالمصاعب والعراقيل والتي استطاعت بحنكتها من العمل بوتيرة عالية في توفير الحياة وتطبيعها على أرض الواقع بشكل ملموس لكافة أبناء حضرموت.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا