• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

مراقبون غربيون: لا نواجه صعوبات في مهمتنا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

قال متابعون غربيون لانتخابات الرئاسة المصرية التي بدأت أمس، وتنتهي اليوم الثلاثاء إنهم لا يواجهون صعوبات في عملهم حتى الآن، وهو الأمر الذي يعكس حرص الحكومة المؤقتة في مصر على ترك انطباع جيد لدى الغرب عن الانتخابات. وسئل ماريو ديفيد رئيس البعثة التابعة للاتحاد الأوروبي في حديث مع رويترز خلال تفقده أحد مراكز الاقتراع بمنطقة عابدين بوسط القاهرة عما إن كان يواجه أي صعوبات، فقال: «حتى الآن لا. كانت لدينا بعض المشكلات في البداية فيما يتعلق بنشر أفراد البعثة.. لكن تم حل المشكلات البيروقراطية بعد ذلك». وديفيد سياسي برتغالي وعضو في البرلمان الأوروبي.

وهذه هي المرة الأولى التي يتابع فيها الاتحاد الأوروبي انتخابات مصرية بموجب دعوة تلقاها من السلطات المصرية، وقال دان ميرفي مدير الانتخابات والعمليات السياسية بمنظمة (الديمقراطية الدولية)، التي تمولها الولايات المتحدة لرويترز أثناء تفقده لمركز اقتراع بحي الزمالك بالقاهرة، «حتى الآن نعتقد أنه يسمح لمتابعينا بحرية الحركة بقدر كبير ويمكنهم القيام بعملهم». ورفض المسؤولان الحديث عما إذا كان المتابعون رصدوا أي مخالفات سواء قبل التصويت أو أثنائه، وقالا إن ما سيتم رصده سيذكر في التقرير الذي ستقدمه كل بعثة بعد الانتخابات.

وتتحفظ السلطات المصرية على لفظ «مراقبة» وتقول إن المنظمات الدولية والحقوقية لها حق «المتابعة» فقط دون التدخل في أعمال الانتخابات، وعندما سئل ديفيد هل سيؤثر تقرير البعثة سلباً أو إيجاباً على علاقات الاتحاد الأوروبي بمصر قال: «لا أعتقد ذلك العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ومصر -أياً كان التقرير- مسألة منفصلة وتتوقف على سلطات الطرفين»، وأضاف: «نحن هنا لمتابعة الانتخابات ولوضع تقرير يمكن في النهاية أن تبدي السلطات المصرية استعداداً لتبني بعض مقترحاته إن كانت به مقترحات».

وتتألف البعثة الأوروبية من 150 متابعاً مقسمين إلى 66 فريقاً منتشراً في أجزاء متفرقة من البلاد، وسيتضمن تقرير البعثة الذي سيصدر يوم الخميس تحليلاً للجوانب السياسية والانتخابية والقانونية المتعلقة بالانتخابات، أما بعثة منظمة الديمقراطية الدولية فتتألف من 86 متابعاً موزعين على 25 محافظة من أصل 27 محافظة مصرية، وتتابع المنظمة الانتخابات بدعوة من الحكومة المصرية أيضاً، وسبق لها متابعة انتخابات سابقة بمصر، وقال ميرفي المسؤول بالمنظمة: «نعتقد أن من الجيد دائماً أن يكون هناك أكبر عدد ممكن من المتابعين للعملية لأنهم يقدمون معلومات والمعلومات قد تساعد على جعل العملية أفضل».

وسئل ميرفي: هل يمكن اعتبار تجمع مؤيدي للسيسي أمام مركز الاقتراع، الذي كان يتابعه مخالفة انتخابية، فأجاب: «نحن نتحدث عما يجري داخل مركز الاقتراع وهذا هو الأهم»، وشكت حملة صباحي الذي حلّ ثالثاً في انتخابات 2012، التي فاز بها مرسي من «مخالفات»، من بينها تصويت جماعي في إحدى اللجان ومنع وكلاء للحملة من دخول اللجان، وقالت الحملة إنها أبلغت لجنة انتخابات الرئاسة بذلك لكن لم يتسنَ على الفور الاتصال بمسؤول في اللجنة للتعليق. (القاهرة - رويترز)

3 آلاف منشور لمقاطعة الانتخابات في أسيوط

عثرت دورية شرطية بالقوصية صباح أمس، على كرتونة بداخلها ما يقرب من 3 آلاف منشور تدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية في مصر، وذلك بجوار أحد المساجد بمدينة القوصية بمدينة أسيوط في صعيد مصر. وتلقى اللواء طارق نصر، مدير أمن أسيوط، إخطاراً من مأمور مركز القوصية يفيد بعثور دورية شرطية تابعة للمركز أثناء تفقدها الحالة الأمنية على كرتونة بجوار الجامع الكبير بمدينة القوصية وبداخلها 3 آلاف منشور تدعو لعدم المشاركة في الانتخابات الرئاسية. وقامت قوات الشرطة بالتكثيف من تواجدها لمعرفة مصدر المنشورات وللتأكد من توزيع أعداد منها من عدمه. (القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا