• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مجهولون يقتلون عضواً في «تمرد» ويلقون قنبلة على قطار

«الداخلية» تنفي وقوع انفجار أمام مركز انتخابي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

نفت وزارة الداخلية المصرية أمس تقريراً أذاعه التلفزيون الرسمي في وقت سابق بشأن إلقاء قنبلة محلية الصنع أمام لجنة انتخابية في المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في أول أيام التصويت بالانتخابات الرئاسية. وكتبت وزارة الداخلية على صفحتها الرسمية على موقع «فيسبوك»، إن حقيقة الواقعة هي صدور أصوات من مخرج عادم «شكمان» إحدى السيارات.

وكان التلفزيون المصري قال في وقت سابق من أمس، إن مجهولين يستقلون سيارة لا تحمل لوحات معدنية ألقوا قنبلة محلية الصنع أمام لجنة انتخابية في قرية بمحافظة الغربية ولاذوا بالفرار. وأضاف أن انفجارها لم يوقع إصابات. وقال مسؤولون أمنيون، إنه لم يقع انفجار بالقرب من أي مركز اقتراع في المحلة، موضحين انه تم العثور «على جسم غريب من الإسمنت، لكنه لم ينفجر».

من ناحية أخرى، أعلن مصدر أمني مصري أمس مقتل عضو من حركة «تمرد» التي تدعم المرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي بنيران مجهولين.

وقال مدير مباحث الجيزة اللواء محمود فاروق في تصريحات صحفية أمس: «في الساعة 30 ,2 صباحاً (2330 بتوقيت جرينتش مساء الأحد) كان محمد فتحي التابع لحملة تمرد التي تدعم السيسي يسير على الطريق بين صفط اللبن وكرداسة (بمحافظ الجيزة)، حيث تم إطلاق الرصاص عليه، وتم نقله إلى المستشفى، ولم يعرف بعد الجناة»، ولفظ فتحي أنفاسه الأخيرة بالمستشفى صباح أمس.

إلى ذلك، أكدت غرفة عمليات اللجان الانتخابية محافظة الشرقية استأنف القطار القادم من مدينة أبو حماد سيره، بعد أن قام بعض الإرهابيين بإلقاء المولوتوف على القطار، ما تسبب في اشتعال حريق بسيط في إحدى العربات، وقامت قوات الإطفاء بالتعامل فوراً مع الحريق، واستأنف القطار رحلته.(القاهرة - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا