• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الشيعة والسنة والأكراد يتأرجحون بين مطالب الانفصال والسيطرة على مقاليد الأمور

«عاصفة خلافات» تهدد بتقويض نظام الحكم في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

هدى جاسم (بغداد)

أكدت مصادر سياسية عراقية رفيعة أمس، أن عاصفة خلافات ألمت بالتحالف الوطني «الشيعي» في البلاد، فيما أشارت المصادر إلى خلافات داخل المكونات «السنية» حول إقامة الإقليم الغربي لهم، بنفس الوقت الذي تعصف بالعلاقات الكردية مع بغداد، موجة خلافات قد تودي بفض الاتفاقات المبرمة بينهما.

وأكدت المصادر القريبة من مصدر القرار العراقي أن الخلافات التي ظهرت للعيان مؤخراً بين مكونات التحالف الوطني وخصوصا بين جناحي حزب الدعوة المؤيد أولهما لرئيس الوزراء السابق ونائب رئيس الجمهورية الحالي نوري المالكي، وثانيهما المؤيد لرئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي.

وأضافت أن تلك الخلافات أبرزت تعاضدا من قبل المجلس الأعلى الإسلامي والتيار الصدري للعبادي، في مقابل ائتلاف دولة القانون المؤيد بغالبيته للمالكي، مما حدا بالأخير إلى توجيه انتقادات للعبادي بشأن إدارته للدولة. في نفس الوقت اتهم العبادي أطرافا في التحالف الوطني بعدم مساندتهم له ومحاولة إفشال عمل حكومته.

وأوضحت المصادر أن القرار الأخير للتيار الصدري بالضغط على وزيري الصناعة والموارد المائية لتقديم استقالتهما لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، جاء ضمن منهج دعم العبادي لأن الوزيرين لم يقدما شيئا خلال فترة توليهما الوزارة.

وأضافت المصادر أن «العبادي رفض قبول استقالة الوزيرين، فطلب الوزيران إجازة لمدة شهر من مجلس الوزراء للضغط على العبادي من جهة، وإعطاء وقت للمحادثات التي ستصاحب تغييرهما من جهة أخرى». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا