• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضمن زيارة للاستفادة من تجربة الاتصال والرصد الإعلامي ونظام إدارة السمعة

بلدية دبي تطلع على آليات عمل الإعلام الأمني في الشرطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

اطلع وفد من بلدية دبي، على آليات عمل إدارة الإعلام الأمني بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي، ضمن زيارة تهدف للمقارنات المرجعية والاطلاع على تجربة الاتصال والرصد الإعلامي ونظام إدارة السمعة، والمعايير العالمية التي تتبعها الإدارة وفق أسس علمية.

ورحب بطي أحمد بن درويش الفلاسي مدير إدارة الإعلام الأمني، بالضيوف في اللقاء الذي حضره سعيد أحمد أمين رئيس قسم الأخبار والنشر، والملازم أول خالد المري رئيس قسم التفاعل الاجتماعي في المكتب التنظيمي، ومنال إبراهيم رئيس قسم البرامج الإذاعية في إدارة الإعلام الأمني، وماء العينيين سلامة، وعبدالله مبارك، وشيخة المهيري، ونورة محمد آل علي، وصالح مطر، ونسيم خليل من بلدية دبي.

وقدم الفلاسي لأعضاء الوفد شرحاً عن كيفية إدراج القيادة العامة لشرطة دبي في قائمة المؤسسات العالمية التي تهتم بإدارة سمعتها، بالإضافة إلى بحث آليات التعاون مع المنظمة العالمية للسمعة، في وضع منهجية متكاملة لعملية إدارة السمعة، كما تطرق إلى آليات تطبيق أنظمة إدارة السمعة على مستوى مؤسسة شرطية غير ربحية، بالإضافة إلى أتباع الشفافية واعتماد المرونة في التعامل مع وسائل الأعلام، وتقديم الدعم اللازم للقائمين على عملية الاتصال داخل القيادة العامة لشرطة دبي من خلال منظومة متكاملة، الأمر الذي كان له الفضل الأكبر في صقل تجربتنا الإعلامية ومساندتنا في أداء مهامنا وفقا لمنظومة الإستراتيجية لشرطة دبي وتحقيق إنجازات والحصول على عدة جوائز محلية وإقليمية وتقدير من مؤسسات والهيئات وجمعيات النفع العام. وعقب اللقاء تبادل الجانبان الهدايا التذكارية، ومن ثم قام وفد بلدية دبي، بجولة ميدانية في أقسام الإدارة والاستوديوهات الإذاعية والتلفزيونية وقاعة حمدان بن محمد، وأشاد أعضاؤه بتجربة شرطة دبي في مجالات الإعلام المقروء والمرئي والمسموع والخدمات الإعلامية التي تقدمها من أجل نشر ثقافة احترام القانون وكسب ثقة أفراد المجتمع. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض