• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أعلام منسية «4»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

البَطَلْيَوْسِي

أبو محمد عبد الله بن محمد بن السِّيد البطليوسي من كبار أئمة اللغة والأدب ومفخرة من مفاخر الأندلس، كان مولده سنة «444 هـ» في بطَلْيَوس مدينة غربي قُرطبة، والسِّيد جَدُّه، معناه الذئب، قال في القاموس السِّيد بالكسر الأسد أو الذئب أهـ.

تلقى العلم عن أبيه محمد بن السِّيد وأخيه أبي الحسن علي بن محمد بن السِّيد «ت 480هـ»، وأخذ القراءات عن علي بن أحمد المعروف بابن اللطينة «ت 466 هـ»، واللغة عن أبي بكر عاصم بن أيوب «ت 494هـ» والحديث عن أبي علي الحسين بن أحمد الغسّاني الجيّاني «ت 498 هـ» شيخ المحدّثين بقرطبة وغيرهم..

تنقل ابن السِّيد البطليوسي بين طُلَيْطِلة وشَنْتَمَرِيّة وسَرَقُسْطة وغيرهم من المدن، وكانت له وُصلة بالأمراء في دول الطوائف أول حياته، ثم استقر بمسجد قرطبة الجامع وجلس يقرئ علوم الدين واللغة والنحو والأدب ثم انتقل إلى بلنسية سنة 511 هـ وبعد مجيء المرابطين عزف عن ولوج قصورهم وتفرغ للتدريس والتأليف...

مدح ابن السِّيد بعض ملوك الطوائف: كالقادر بالله ابن ذي النون «ت: 485هـ»، وابن رزين «ت: 497هـ» صاحب السّهلة، وعماد الدولة المستعين بالله ابن هود «ت: 503هـ»، كما أنه مدح من الأعيان، ذا الوزارتين أبا عيسى ابن لبون «ت: 477 هـ» فمما يقول لعماد الدولة المستعين بن هود صاحب سرقسطة:

هُـمْ سَلبونِي حُسن صَبري إذ بَانوا ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا