• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

.. وماذا عن «حزب الله»؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

.. وماذا عن «حزب الله»؟!

لنصدق من باب الاقتناع أو من باب السذاجة لا فرق، بأن موسكو تريد رأس «داعش» في سوريا وبأن واشنطن تريد رأس «النصرة» وكل ما عدا ذلك مسائل فيها نظر.

تُرى، أليس بين كل المقاتلين في بلاد الشام من يريد رأس «حزب الله» الذي نصّب نفسه منذ ثمانينيات القرن الماضي «رأس» حربة العرب والمسلمين في مواجهة إسرائيل في مكان والشيطان الأكبر في آخر وجميع المستكبرين في كل مكان.

هل أصبح «حزب الله» فجأة مجرد تنظيم لا يخيف أحداً لا في تل أبيب ولا في واشنطن؟ وهل أصبح فجأة حفنة من المسلمين لا مخالب لهم ولا أنياب ولا سواعد مبللة بالدم أو عقائد مفعمة بـ «الجهاد» أو مساراً مجبولاً بالإرهاب...؟

وهل أصبح فجأة «مجرد زوبعة في فنجان لا يملك آلاف الصواريخ ولا يدرب الآلاف من أعداء الأمة العربية في العراق واليمن والبحرين والكويت ومصر وكل بقعة تطالها أيديه أو كل جالية تطالها مكائده؟

وهل أصبح «حزب الله» فجأة مجرد فصيل هوائي لا يشكل جزءاً من أطماع إيران أو من جسرها الممتد من طهران إلى شواطئ بيروت أو مجرد شبح في لبنان لا يغتال هذا أو ذاك، أو مجرد وهمٍ لا يقبض على السلطة المركزية في بيروت ولا يرسم سياستها الخارجية التي تعاكس إجماع العرب، ولا يعرقل انتخاب رئيس للجمهورية اللبنانية منذ أكثر من عامين؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا