• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«مرور أبوظبي» تحذر من زيادة سرعة المركبات وتضخيم أصواتها

مواطنون يطالبون بمنع قيادة «السيارات المزودة» في الأحياء السكنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

محمد الأمين (أبوظبي)

استهجن عدد من المواطنين والمقيمين استمرار ما يسمى بـ «السيارات المزودة»، بالسير المتهور في شوارع أبوظبي وغيرها من مدن الإمارة، مؤكدين أنها ظاهرة سيئة تسبب خسائر في الأرواح و الممتلكات، فيما حذرت إدارة مرور العاصمة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي من زيادة سرعة المركبات أو تضخيم أصواتها لأن ذلك يعرض صاحبها للحجز لمدة شهر وغرامة مالية.

متهورون في الشوارع

وقال عدد من المواطنين والمقيمين إن «تزويد السيارات» هواية يمارسها مجموعة مراهقين حباً في الاستعراض، وتتسبب يومياً في حوادث تروح ضحيتها أرواح كثيرة. وعبروا عن استغرابهم من ترك الشرطة الحرية لهؤلاء المتهورين في أن يجوبوا شوارع المدينة حتى ساعات متأخرة من الليل وينشرون الإزعاج والموت بدعوى الإثارة والمتعة. وأشاروا إلى أن تشديد الرقابة عليهم أصبح ضرورة لإيقاف هذه الظاهرة، مشددين على أنه على الجهات المختصة اتخاذ ما يمكن لإيقافهم، سواء من خلال إقرار عقوبات تصل إلى السجن أو فرض غرامات مالية لوقف هذا الاندفاع الذي يقود إلى مآس كبيرة.

وقال صخر المنهالي إن الظاهرة تسبب إزعاجاً كبيراً للسكان، أقله الصوت المنبعث من المحرك أو من مسجل السيارة، مشيراً إلى أن هؤلاء الشباب يقودون سياراتهم بسرعات جنونية، ودون التزام بقواعد السير والمرور، ويستهترون بحقوق والمارة، وبالطمأنينة الأسرية والهدوء والسكنية التي تتطلبها الأحياء السكنية. وأشار إلى أن الأسر كذلك تتحمل مسؤولية كبيرة عن مسلك أبنائها حين تغفل عن الرقابة عليهم، خاصة أن بعض الآباء يشاركون في تحمل هذه المخالفة عندما يسمحون لمن لا يحملون رخصة بقيادة السيارة. وطالب بأن تكثف الشرطة دورياتها وتطبق المزيد من الإجراءات الرادعة لإيقاف هذه الظاهرة المزعجة والمميتة أحياناً، ومصادرة السيارات أو الدراجات النارية «المزودة» وعدم ردها إلى ملاكها.

وتبنى الموقف نفسه خليل أحمد البلوشي الذي أكد أن هذه الظاهرة أصبحت معضلة كبيرة ينبغي أن تحل لما تسببه من إزعاج أو موت، مشيرا إلى أن 4 من أصدقائه توفوا بسببها. وقال إنه ينبغي منع هذه الظاهرة في الأحياء السكنية والطرق العامة، لكنه طالب بتخصيص مكان لتلك الهواية وسن وجود قوانين صارمة تطال كل من يقود «سيارته المزودة» خارج هذا المكان لحماية الجميع بمن فيهم أصحاب المركبات والدراجات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض