• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«بلدية الذيد» تنتهي من تطوير «السوق القديمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

أنهت بلدية مدينة الذيد مؤخراً مشروع «سوق الذيد القديمة» في وسط المدينة الذي يمثل وجهة تسوق جديدة لقاطني المدينة من المواطنين والمقيمين. وقال علي مصبح الطنيجي مدير بلدية مدينة الذيد، إن المشروع جاء تلبية لقاطني المنطقة في زيادة مراكز التسوق، خاصة أن المدينة تمثل ملتقى سياحياً، وتحظى بمحبة كبيرة في قلوب الكثيرين من المواطنين والمقيمين. كما يسهم المشروع في تحقيق الرؤية الاستراتيجية للبلدية نحو بناء مدينة جميلة وحديثة تعكس بيئة طبيعية تمزج بين الأصالة والحداثة.

وشمل المشروع في مرحلته الأولى إنجاز وصيانة 21 محلاً، إضافة إلى حديقة نباتية حجرية تتوسطها نافورة ومقهى شعبي تراثي، مع وجود شبكة ري تغذي الزراعة التجميلية لواجهة السوق، مشيراً إلى توفر مواقف سيارات مجانية مرصوفة بأحجار “الإنترلوك” تتسع لـ100 سيارة. وقال الطنيجي إن الهدف الرئيسي الذي قطعنا شوطا نحو تحقيقه هو تأهيل مدينة الذيد لتكون عاصمة للمنطقة الوسطى من الدولة، بتحسين وتطوير الوضع البيئي والصحي للمدينة وضبط وتوجيه التعمير فيها، ودعم عناصر التنمية بأنواعها والسعي نحو تشجيع الاستثمار وزيادة الرقعة الخضراء وتحقيق الاستفادة القصوى من الموارد المتاحة، انطلاقاً من التوجيهات الكريمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رعاه الله، نحو زيادة معدلات الأداء الاقتصادي وتحفيز النمو وتطوير الأداء وتوفير مقومات العيش الكريم لكافة مدن ومناطق إمارة الشارقة.

في سياق متصل، أشار الطنيجي إلى أن البلدية حصلت مؤخراً على موافقة دائرة الأشغال العامة بالشارقة للبدء في إنشاء مشاريع الأسواق الجديدة المعتمدة في مكرمة صاحب السمو حاكم الشارقة لبلديات الإمارة في إطار حرص سموه على إيجاد موارد جديدة لبلديات الإمارة تساعدها على أداء المهام المنوطة بها على الوجه الأكمل. (الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض