• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية         11:04     الشرطة الإندونيسية: المهاجم "ربما" على صلة ب «داعش»        11:07     مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم على مواقع «داعش» شرق تكريت         11:19     القوات العراقية تحرر "حي الطيران" في الساحل الأيمن في الموصل         11:19     مقتل 7 أشخاص في هجوم استهدف حافلة سجناء في سريلانكا         11:20     مقتل مشتبه به برصاص الشرطة الإندونيسية في أعقاب انفجار     

مشروع تخرج لطلاب كلية الإمارات

«أطفالك أهم من اتصالك» يحذر من أخطار الحوادث المرورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

أحمد السعداوي

أحمد السعداوي (أبوظبي)

قدم 4 من طلاب كلية الإمارات للتكنولوجيا تجربة ثرية، مؤخراً، لدى طرح مشروع تخرجهم من بكالورويوس الإعلام والعلاقات العامة، حمل اسم «أطفالك أهم من اتصالك»، مؤكدين من خلاله أهمية الإعلام الإرشادي في المجتمع، وتوجهوا برسائل توعية متضمنة أهم قواعد التثقيف المروري والحد من الحوادث مع التركيز على دور وسائل الإعلام في نشر هذه التوعية، بما لها من قوة الوصول إلى مختلف شرائح المجتمع، وبالتالي التصدي لمختلف المشاكل المجتمعية.

الانتباه واليقظة

وشارك في الحملة الإعلامية التي اتخذت شكل ندوة موسعة، قسم العلاقات العامة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بالإضافة إلى عدد كبير من الطلبة والطالبات والأساتذة الجامعيين في مختلف التخصصات العلمية، ما منح الندوة أبعاداً أخرى، وألقى الضوء على موضوع الحوادث المرورية من مختلف جوانبه، بما فيها انخفاض الوعي الثقافي لدى بعض المشاة، ما قد يسبب حوادث أليمة، حتى مع التزام قائد السيارة بالقواعد المرورية المعروفة غير أنه يتناسى أهم قاعدة، وهي الانتباه واليقظة المستمرة في كل اللحظات التي يجلس فيها إلى عجلة القيادة داخل المركبة، بحسب ما قاله مسؤولو قسم المرور والدوريات خلال الندوة.

خسائر الحوادث

ويقول الطالب يوسف الحمادي، إن الاختيار وقع على موضوع التوعية بقواعد المرور، لعدة أسباب، منها أهمية الوعي بمسببات الحوادث والوقاية منها لشرائح المجتمع كلها، والقيام بدور تثقيفي إرشادي لتوعية الشباب خاصة الجامعي بمخاطر الحوادث، وتسليط الضوء على الخسائر المترتبة عليها، بهدف تقليل نسب الحوادث باستمرار في شوارع العاصمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا