• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م
  10:57    انفجار "ضخم" بالقرب من مطار دمشق        10:57     ترامب يمنح البنتاجون سلطة تحديد مستويات القوات بالعراق وسوريا         10:57     فنزويلا تعلن انسحابها من منظمة الدول الاميركية         10:58    ترامب يزور الأراضي الفلسطينية واسرائيل الشهر المقبل        10:58    إضراب شامل في غزة والضفة الغربية تضامنا مع الاسرى        11:09    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس سيراليون بعيد استقلال بلاده        11:27     وزير خارجية الصين: نحتاج لتعزيز قدراتنا العسكرية لحماية مصالحنا         11:35    ميركل:العلاقات بين المانيا وتركيا "تأثرت بشكل كبير" بالتطورات الاخيرة في انقرة        11:48    الحلف الاطلسي يطالب تركيا ب"احترام كامل لدولة القانون"        11:49    اصابة شرطيين اثنين بجروح برصاص أطلقه رجل "يشتبه بانه متطرف" في لاريونيون الفرنسية     

تقودها طفرة «زي ويف»

«إنترنت الأشياء».. بيتك أكثر ذكاءً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

يحيى أبوسالم (دبي)

تمتاز دولة الإمارات العربية المتحدة، بتبني الكثير من المبادرات التي تواكب التطور التكنولوجي السريع الذي يشهده العالم بأسره. ولعل المنازل الخضراء والمدن الذكية، تظهر للعيان بشكل جلي في أشهر مدن الدولة مثل دبي والعاصمة أبوظبي.مؤخراً، كشفت إحدى الشركات التقنية المتخصصة في مجال تقنيات البيوت الذكية والأنظمة الأمنية، والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن جملة من التقنيات الجديدة المتوفرة للمستخدمين، والتي تثري منازلهم بطيف واسع من التكنولوجيا الذكية.واليوم وبفضل تقنيات «زي ويف» (Zwave) الجديدة، سيصبح ملاك البيوت قادرين على تزويد منازلهم بتقنيات الذكاء الصناعي عالية التطور والتقدم، للمحافظة على البيئة والتقليل من البصمة البيئية والحماية من التلوث والعمل على إنشاء مباني خضراء صديقة للبيئة.وقد عُقد في مدينة دبي مؤخراً مؤتمر خاص يدعم الذكاء الصناعي في المنازل ويساعد الملاك على تحقيقه وتنفيذه على أرض الواقع بأقل الأثمان وأسرع الطرق. مؤتمر «الأفكار أصبحت واقعاً»، تقنية «زي ويف» في عصر إنترنت الأشياء»، هو الأول من نوعه في الدولة ومنطقة الشرق الأوسط، ركز في مواضيعه حول تقنيات البيوت الذكية و«إنترنت الأشياء»، والذي استقطب العديد من الخبراء والمختصين من اتحاد «زي ويف». كما تناول المؤتمر على لسان القائمين عليه، ما يسمى بالموجة الثالثة في عالم الإنترنت، ومدى تأثيرها على الاقتصاد العالمي والأثر الكبير الذي ستخلفه على حياتنا اليومية، والذي وصف بأنه سيفوق الثورة الصناعية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا