• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حافظت على موقعها ضمن أفضل 20 اقتصاداً في العالم

الإمارات الأولى إقليمياً والـ 16 عالمياً في تقرير التنافسية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

مصطفى عبد العظيم (دبي)

صعدت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى المرتبة السادسة عشرة عالمياً والمركز الأول إقليمياً ضمن الاقتصادات العشرين الأكثر تنافسية في العالمية، حسب تقرير التنافسية العالمية 2016 -2017 الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) في سويسرا، متفوقة على العديد من الاقتصادات المتقدمة مثل المملكة المتحدة وفرنسا وبلجيكا.

وحلت دولة الإمارات في التقرير والذي يعد من أهم تقارير التنافسية العالمية التي ترصد بشكل سنوي أداء وتنافسية اقتصادات دول العالم من حيث نقاط القوة والضعف وانعكاساتها على مستوى المعيشة والازدهار والرفاهية لشعوبها، مراكز الصدارة في العديد من المؤشرات المعايير الرئيسية والفرعية التي يتضمنها التقرير، في المراتب الخمس الأولى في نحو 30 معياراً من بين 114 معياراً فرعياً شملها التقرير، وحلت في المرتبتين الثالثة والرابعة عالمياً ضمن المحاور العشرة الرئيسية للتقرير.

وفقاً للتقرير الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه حققت دولة الإمارات المركز الأول في 5 معايير والثاني في 7 معايير والثالث في 6 معايير والمرتبة الرابعة في 8 معايير والمرتبة الخامسة في 3 معايير، كما جاءت ضمن أول عشرين دولة عالمياً في 76 مؤشراً من إجمالي 114 مؤشراً يتم تقيمها في التقرير.

وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي ورئيسة مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء إن دولة الإمارات تفرض نفسها على الساحة العالمية بفضل جهود فرق العمل الاتحادية والمحلية الذين يعملون كفريق واحد ورؤية واحدة لعام 2021 وما يأتي بعدها ووفق خطط استراتيجية تخضع وبشكل مستمر للتقييم والتطوير بما يتوافق مع طموحات القيادة الرشيدة في أن تصبح الإمارات من أفضل دول العالم في حلول العام 2021 اليوبيل الذهبي على تأسيس الاتحاد.

ورصد التقرير هذا العام اقتصاد 138 دولة تم تصنيفها عبر أداء 114 مؤشراً مدرج ضمن 12 محورا أساسيا منها محاور المؤسسات والبنية التحتية والتعليم والصحة والابتكار وكفاءة سوق العمل وغيرها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض