• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سحب الدخان الأسود فوق دونيتسك ومعارك شرسة بين القوات الحكومية والانفصاليين للسيطرة على المطار

بوروشينكو: لن أسمح بـ «صوملة» شرق أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

ردت روسيا بحذر وبرغماتية أمس على انتخاب الملياردير الموالي للغرب بترو بوروشنكو للرئاسة في أوكرانيا، مؤكدة «استعدادها للحوار» مع كييف مع إحجامها عن إبداء موقف حول شرعية الرئيس الجديد، فيما عبر بوروشينكو عن عدم ممانعته لقاء القادة الروس، مبينا أنه لن يتفاوض مع الانفصاليين المسلحين في شرق البلاد الذين بدأت أمس عملية «لمكافحة الإرهاب» قتل خلالها شخصان وأصيب عدد آخر بجروح جراء قصف الجيش الأوكراني لمحطة قطارات دونيتسك فيما ارتفعت سحب الدخان فوق مطار المدينة الذي يسيطر عليه الانفصاليون، واعلن بوروشنكو في كييف انه سيواصل العملية العسكرية لمنع المتمردين من تحويل شرق البلاد إلى «صومال» جديدة، دوليا عبرت الولايات المتحدة والصين وألمانيا والاتحاد الأوروبي عن اعترافها واحترامها لخيار الشعب الأوكراني.

وفي موسكو قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مؤتمر صحفي «إننا مستعدون للحوار مع ممثلي كييف، مع بترو بوروشنكو»، دون أن يعلن على الإطلاق اعتراف موسكو بشرعية الرئيس الجديد المنتخب.

واكد لافروف «نحن مستعدون لحوار براغماتي، على قدم المساواة وعلى أساس احترام كل الاتفاقات وخصوصا في مجالات التجارة والاقتصاد والغاز وللسعي إلى حل المشاكل القائمة حاليا بين روسيا وأوكرانيا».

في المقابل قال لافروف «إن الحملة الانتخابية لم تجر من دون مشاكل» مشيرا على سبيل المثال الى أن بعض المرشحين المحتملين تعرضوا لحملة تهويل واجبروا على عدم تقديم ترشيحهم.

وفي هذا الإطار دان استمرار العملية العسكرية ضد الانفصاليين الموالين لروسيا في الشرق، واعتبر انه «سيكون ذلك خطأ فادحا» داعيا مرة جديدة إلى احترام خارطة الطريق التي أعدتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

واللافت إعلان الرئيس الأوكراني المخلوع فيكتور يانوكوفيتش الذي لجأ إلى روسيا منذ اقالته في فبراير، انه «يحترم» خيار الشعب، وأضاف في تصريح نقلته وكالات الأنباء الروسية «بمعزل عن المنطقة أو نسبة المشاركة لقد تم الاختيار، واحترم هذا الخيار الذي جاء في أصعب وقت يواجهه وطننا». وتابع «أود أن أؤكد انه بالنسبة لشرعية الانتخابات وشرعية الرئيس نفسه، أن مشاركة جنوب وشرق بلادنا ضرورية»، معتبرا أن «العديد من الناخبين في هذه المناطق تعرضوا للإهانة والإذلال عبر أعمال سلطة غير شرعية». ورأى يانوكوفيتش ان المهمة «الأولى» للسلطة بعد انتخاب بوروشنكو هي «وقف حمام الدم» الجاري حاليا و«سحب القوات» من شرق أوكرانيا الانفصالي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا