• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قتيل و7 جرحى بانفجار عرضي

الجزائر: الوضع على الحدود «مقلق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

صرح مسؤول دفاعي جزائري كبير بأن الوضع على الحدود الجزائرية «مقلق» بسبب الفوضى الأمنية في ليبيا والمعارك الأخيرة بين الجيش والمتمردين الطوارق في شمال مالي.

وقال مدير الاتصال والإعلام والتوجيه في وزارة الدفاع الوطني الجزائرية العميد بوعلام ماضي للإذاعة الجزائرية «إن تدهور الوضع الأمني في دول الجوار يفرض علينا، أكثر من أي وقت آخر، اليقظة الدائمة والانتشار الدقيق على طول الحدود».

وأضاف «يجب أن نكون حذرين إلى أقصى درجة، فكل الوسائل مسخرة للمراقبة والسيطرة على الحدود لضمان أمن البلاد ووحدتها الترابية».

وتابع «هذه أولويتنا لأن الحرب ضد الإرهاب تتطلب يقظة أكبر والوسائل المسخرة لها تعد عاملا مهماً لنجاحها، كما تتطلب الحضور الدائم على كل الجبهات الداخلية لمراجعة المجموعات الإرهابية المتبقية وعلى الشريط الحدودي لمواجهة الجريمة المنظمة من دون إغفال التعاون مع دول الجوار». على صعيد آخر، قتل عامل جرح 7 آخرون بانفجار عرضي داخل محطة وقود في منطقة غافور بولاية البويرة شرق الجزائر أمس الأول.

وذكر جهاز الدفاع المدني الجزائري، في بيان بثته وكالة الأنباء الجزائرية أن الحادث نجم عن شرارة كهربائية في محل لغسيل السيارات بمحطة الوقود وتسبب في إتلاف مركبتين خفيفتين وشاحنة.

وأضاف أنه تم نقل الجرحى إلى مستشفى بلدة امشدالة حيث تم تحويل أربعة منهم تعرضوا لجـروح بليغـة إلى المـركز المتخصـص في علاج الحـالات الخطيـرة في بلـدة الدويرة.

من جانب آخر، وقال ماضي إن الجزائر التي تدور حولها الاستراتيجية الأمنية ومكافحة الإرهاب العابر للحدود بقيادة كامل دول الساحل اكتسبت دوراً محورياً في هذا المجال بالنظر إلى موقعها الاستراتيجي والوسائل المتوفرة لديها، والأهم من كل ذلك، خبرتها في محاربة الإرهاب».

(الجزائر - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا