• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الشرطة التركية تعتقل 20 شخصاً بمداهمات في اسطنبول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

دهمت الشرطة التركية في وقت مبكر من فجر أمس، ثلاثة من أحياء إسطنبول شهد أحدها الأسبوع الماضي مواجهات عنيفة واعتقلت عشرين شخصا. في حين كشف صحيفة تركية أن صحيفة المفتش الذي وقع على صحة معايير السلامة في منجم سوما للفحم في غرب تركيا حيث قتل 301 من عمال المناجم في حادث وقع في وقت سابق الشهر الجاري، هو أحد أقرباء مسؤول تنفيذي كبير في الشركة المالكة للمنجم.

وذكرت شبكتا «سي إن إن-تورك» و»إن تي في» أن وحدات لمكافحة الإرهاب في جهاز الشرطة مدعومة بمروحيات، طوقت حي أوكميداني وأوقفت أشخاصا مشبوهين بالاشتراك في أعمال عنف أسفرت عن مقتل شخصين. وقالت وكالة أنباء الأناضول إن قنابل حارقة قد ضبطت خلال عملية الدهم. وجرت عمليات دهم مماثلة في اثنين آخرين من أحياء المدينة، في إطار هذه العملية الكبيرة.

ووقعت صدامات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين الأسبوع الماضي في حي أوكميداني الشعبي الذي تقطنه مجموعة كبيرة من العلويين، الذين يشكلون أقلية معروفة بنضالها في صفوف اليسار المتطرف والأكراد. وأراد المتظاهرون الاحتجاج على مقتل 301 عامل وعامل منجم في حادث سوما غرب تركيا، ومقتل فتى في الخامسة عشرة من عمره من هذا الحي، خلال تظاهرات معادية للحكومة في صيف 2013.

ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي دافع عن تصرفات الشرطة، وصف المتظاهرين بأنهم «إرهابيون».

وفي شأن متصل أفادت صحيفة حرييت التركية أن كبير المفتشين أمين جوموس أجرى فحصا للتحقق من معايير السلامة لعدة أيام في مارس، وقرر «عدم وجود أي قصور في التفتيش الروتيني». وأشارت الصحيفة إلى أنه أحد أقرباء مدير بارز في شركة «سوما القابضة».

وقال التقرير إن هذه القرابة كانت سببا كافيا لوزارة العمل لإلغاء عقد جوموس لمراجعة الأوضاع في المنجم بعد الكارثة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا