• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ردود فعل واسعة لاستقبال محمد بن زايد منتخب المعاقين

آباء وأمهات الأبطال: شكراً رمز الوفاء.. وعنوان العطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

أسامة أحمد (دبي)

حظي استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس الأول، لمنتخب ذوي الإعاقة تثميناً لإنجاز «ريو»، بردود فعل واسعة عقب عودة «فرسان الإرادة» من أولمبياد المعاقين بـ 7 ميداليات ملونة عبارة عن ذهبيتين و4 فضيات وبرونزية، عن طريق محمد خميس ومحمد القايد وعبدالله سلطان العرياني وسارة السناني ونورة الكتبي في رفعات القوة وألعاب القوى والرماية، محققين إنجازاً تاريخياً غير مسبوق لرياضة ذوي الإعاقة في تاريخ مشاركاتها في الدورات «البارالمبية».

ووجه آباء وأمهات الأبطال الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على الاستقبال، وشكر سموهم لهم بأنهم وقفوا بجانب أبنائهم، ودعمهم الذي أسهم مع إرادة اللاعبين واللاعبات في تحقيق الانتصارات التي أهلتهم لنيل المراكز الأولى.

ووصف آباء وأمهات الأبطال الاستقبال بأنه أكبر تكريم لأبنائهم بعد تشريفهم بمقابلة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والتي تعد تاجاً على رؤوس الأسر واللاعبين واللاعبات، مما يضاعف مسؤولية الجميع لمواصلة مسيرة العطاء التي تنعكس إيجاباً على مشاركات اللاعبين واللاعبات القارية والدولية خلال المرحلة المقبلة.

ووجه سلطان حمد مسعود العرياني، والد بطلنا الأولمبي عبدالله العرياني الحائز 3 فضيات، الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ملهم «فرسان الإرادة»، مبيناً أن كلمات سموه أكبر حافز لابنه وزملائه اللاعبين خلال المرحلة المقبلة من أجل تكرار مشهد الانتصارات.

وقال: كلمات صاحب السمو ولي عهد أبوظبي محفزة ومشجعة للاعبين واللاعبات، وشهادة نجاح كبيرة لرياضة ذوي الإعاقة بالدولة، مما يسهم في مساعدة الجميع لحصد المزيد من النجاحات. الاستقبال ليس غريباً على سموه الذي عودنا على تكريم «فرسان الإرادة» بعد حصولهم على الإنجازات في المحافل القارية والدولية، خصوصا أنه الداعم الرئيس لمنتخب ذوي الإعاقة، مما أهله للوصول إلى منصات التتويج في «ريو» 7 مرات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا