• الأربعاء 07 رمضان 1439هـ - 23 مايو 2018م

بمشاركة 40 محامياً متدرباً

«الدراسات القضائية» يفتتح الدورة 36 للمحامين المتدربين في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - استقبل معهد التدريب والدراسات القضائية الدفعة السادسة والثلاثين من المحامين المتدربين في مقره بأبوظبي، وعددهم 40 محامياً متدرباً.

ويستمر التدريب سنة كاملة، منها ستة أشهر تدريب بمقر المعهد، يشمل المتطلبات اللازمة لإعداد المحامي، ويخضع خلالها لاختبارات يتعين اجتيازها حتى يتمكن من استكمال الفترة الثانية بمكتب محاماة، ومدتها ستة أشهر.

افتتح الدورة المستشار الدكتور محمد محمود الكمالي مدير عام المعهد والمستشار عبيد سيف بن تريس القمزي نائب المدير العام للمعهد.

وقدم المستشار الدكتور الكمالي للمحامين المتدربين نبذة عن المواد التدريبية ومسار العملية التدريبية.

وأكد أن المعهد يسعى لتخريج كوادر قانونية مؤهلة علمياً وعملياً مع إكسابهم القدرة على تحصيل المعارف القانونية ذاتيا، إضافة إلى إعداد قانونيين مزودين بالعلم والخبرة قادرين على تطبيق القوانين بكفاءة ورؤية تنسجم وفلسفة التشريع .

واضاف أن الكوادر القانونية تشكل ركناً أساسياً في الدولة لضمان سيادة القانون وحسن تطبيقه وتحقيق الموازنة بين حقوق والتزامات الدولة والأفراد في إطار الشرعية والعدالة، موضحا أن هذا الهدف يتحقق بالتفاعل بين المعهد والمحامين المتدربين وأعضاء الهيئة التدريبية.

واشار الى ان المعهد اختار أعضاء هيئة التدريب من نخبة رجال القضاء والنيابة العامة والخبراء القانونيين والمحامين والمختصين للقيام بمهام التدريب، والذين سيضعون خلاصة معارفهم العلمية وخبراتهم العملية في متناول المتدربين، خاصة أنهم من كبار رجال القضاء والقانون والمحامين، إضافة إلى أنه تم إعدادهم وصقل خبرتهم بالدورات التدريبية التي ترفع مستوى أدائهم.

يذكر أن الدورة تتضمن مواضيع مختارة بعناية يجري تناولها بتعمق لعلاقتها المباشرة بالنشاط العملي للمتدربين، الى جانب إجراء تطبيقات عملية تعززها المشاهدة والمناقشة، من خلال زيارات ميدانية إلى أجهزة ودوائر ومحاكم مهمة ذات علاقة بهدف التدريب وبأعمال المتدربين.

ويشتمل التدريب على إعداد الأبحاث ليقدم فرصة كبيرة للمتدرب للدراسة والتحليل وإبداء الرأي في موضوع يستحوذ على اهتمامه، ويدفعه إلى التميز والإبداع فيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا