• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

فيصل بن حميد والشعفــار.. الخبرة تواجه الطموح

سباق الانتخـــابات في مضمار الدراجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 28 سبتمبر 2016

عماد النمر (الشارقة)

يشهد مسرح الهيئة العامة لرعاية لشباب والرياضة في السابعة مساء اليوم منافسة ساخنة لاختيار مجلس إدارة جديد لاتحاد الدراجات للدورة الانتخابية 2016-2020 وسط اهتمام كبير من جميع الأندية الـ12 أعضاء الجمعية العمومية، لاختيار المرشحين على منصب الرئيس والأعضاء.

وشهدت الساعات الأخيرة تحركات ماراثونية من المرشحين، حيث يتنافس في منصب الرئيس مرشحان اثنان، هما الرئيس الحالي أسامة الشعفار، والرئيس السابق الشيخ فيصل بن حميد القاسمي، فيما يتسابق على مقاعد العضوية 11 مرشحاً على 5 مقاعد، منهم 5 في المجلس الحالي وهم أحمد الحوري مرشح نادي النصر، خلفان النعيمي «الفجيرة»، وعبدالناصر عمران الشامسي «الجزيرة الحمراء»، خلفان بن يوخة «صفوت»، محمد محراب مرشح مسافي، بالإضافة إلى الوجوه الجديدة وهم منصور جمعة بوعصيبة مرشح الأهلي، ونايف جكة مرشح رأس الخيمة، وعبدالكريم محمد مرشح العربي، وعلي حسن البغار مرشح الرمس، وسالم أحمد الشحي مرشح التعاون وسالم عتيق مرشح مليحة، ويتنافس على المقعد النسائي 3 مرشحات هن نسرين درويش «الأهلي»، ونورة الجسمي «مصفوت»، والدكتورة عائشة العبد «رأس الخيمة».

وستكون المنافسة محتدمة على منصب الرئيس، بين نجاحات وإنجازات وفكر الشباب المتمثل في أسامة الشعفار الذي حقق نجاحات غير مسبوقة في تاريخ اللعبة خلال السنوات الأربع التي تولى فيها المسؤولية، وبين الشيخ فيصل القاسمي صاحب الخبرة الكبيرة الذي استمر على كرسي رئاسة الاتحاد لمدة 22 عاماً متواصلة، ويدخل كلا الطرفين الانتخابات بطموحات وآمال مختلفة، حيث يمتلكان رصيداً من الإنجازات يؤهلهما لتولي منصب الرئيس. وتكون المنافسة محتدمة على مقاعد العضوية، حيث يخوض 11 مرشحاً للعضوية صراعاً ضارياً على 5 مقاعد فقط، وهم أعضاء المجلس الحالي، إضافة إلى 7 مترشحين جدد، وثلاثة مرشحات للمقعد النسائي، ويحمل المرشحون كافة آمالاً كبيرة في نيل ثقة الأندية وأن يكون لهم مكان في مجلس الإدارة في الدورة الجديدة 2016 - 2020.

وقال أحمد محمد الحوري نائب رئيس الاتحاد في الدورة المنتهية: «مما لا شك فيه أن ما تحقق في الدورة الماضية من إنجازات مشرفة أكد أن دراجات الإمارات أصبحت لها مكانة بارزة على المستويات كافة، لا سيما المستوى القاري الذي حققنا من خلاله إنجازات غير مسبوقة وهذه الإنجازات هي نتاج جهودنا طوال 4 سنوات وستكون دافعاً لنا في انتخابات الدورة الجديدة لاستكمال ما بدأناه ومواصلة مسيرة النجاح، وأتمنى أن تكون اختيارات الأندية لمجلس الإدارة الجديد نابعة من المصلحة واختيار الأفضل ».

وأكد عبدالناصر عمران الشامسي المرشح لعضوية مجلس الإدارة أن برنامجه يتميز بالطموح ويتضمن 4 محاور أساسية في مقدمتها الاهتمام بالتسويق والتعاقد مع شركات كبرى بهدف زيادة الدخل والمحور الثاني الاهتمام بالمنتخبات الوطنية وإعدادها بالشكل الجيد للمنافسة على مراكز الصدارة في القارة الآسيوية والعمل على تأهيل أكثر من لاعب لأولمبياد طوكيو، والمحور الثالث يرتكز على التنظيم الإداري في الاتحاد ليكون على أحدث النظم لمواكبة التقدم الملحوظ في مسيرة الاتحاد، أما المحور الرابع فيشمل العلاقات العامة والعمل الإعلامي الذي يلقي الضوء على دراجات الإمارات والمعالم السياحية والترويجية في مناطق الدولة كافة لجذب الفرق والمنتخبات لتنظيم معسكراتها في الإمارات التي أصبحت قبلة للدراجين نظراً إلى ما تتميز به من طرق نموذجية لإقامة البطولات أو التدريب. من ناحيته، أكد محمد عبدالكريم ممثل نادي العربي بأم القيوين، أن ترشحه يستند إلى تاريخ عمره 25 عاماً تولى خلالها عضوية لجنة المنتخبات الوطنية، وأشرف على لعبة الدراجات بالنادي العربي الذي يعتبر مهد اللعبة، متطلعاً إلى خدمة اللعبة عبر بوابة مجلس الإدارة، وأوضح أن لديه مبادئ في العمل ترتكز على احترام المؤسسة وقراراتها، والعمل بروح الفريق الواحد وقال: «مهما كانت الشخصيات التي ستمثل المجلس القادم، فإننا عازمون على إكمال مسيرة البناء والعمل من أجل دولتنا وسمعة رياضتنا». وأكد سالم عتيق مرشح نادي مليحة أن الهدف الأساسي من ترشحه يأتي من منطلق خدمة اللعبة والمساهمة في تطويرها للاستمرار في مسيرتها المميزة التي تحققت خلال الفترة الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا