• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ترفع 65 طناً بطول ذراع يصل إلى 35 متراً

«موانئ أبوظبي» تتسلّم الدفعة الأولى من الرافعات المتحركة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تسلّمت «موانئ أبوظبي» اثنتين من الرافعات المتحركة الجديدة التي سيتم توظيفها لمناولة الأحجام المتزايدة من البضائع العامة في موانئها على نحوٍ أسرع وكفاءة أعلى.

واعتمدت موانئ أبوظبي الرافعات المتحركة «ليبهر الألمانية المصنوعة في النمسا بقدرة رفع تصل حتى 65 طنا لرفد موانئ الشركة بمعدات حديثة ومتطورة تضيف الى القدرة التشغيلية الحالية البالغة 100 طن.

ووصلت قطع الرافعات إلى ميناء زايد من أوروبا الغربية، وأوفدت «ليبهر» مهندسيها للعمل مع فريق الهندسة في ميناء زايد للمباشرة في تجميع المعدات وتجربتها حيث استغرقت هذه العملية فترة تقارب الشهر استفاد خلالها فريق المهندسين بالتعرف على تقنيات المعدات الجديدة وليتولى مسؤولية صيانتها بعد مغادرة الفريق الألماني. واليوم بدأت الرافعات مرحلة التشغيل تحت إشراف الفريق الهندسي المدرّب في موانئ أبوظبي.

وقال غاري ليمكي، نائب الرئيس التنفيذي ل «موانئ أبوظبي» تشهد عمليات مناولة البضائع العامة زيادة مستمرة في موانئنا وتشمل مختلف أنواع الحبوب والأعلاف الحيوانية، مواد البناء المختلفة ومعدات المشاريع الضخمة. ومع الزيادة التي سجلتها أرقام مناولة البضائع العامة في موانئنا والتي بلغت 37٪ العام الماضي، نتوقع أن يستمر هذا النمو خلال الفترة المقبلة.

وأضاف ليمكي «ستعزز الرافعات الجديدة مستويات الإنتاجية في موانئنا وستمكننا من تحسين العمليات التشغيلية بما يضمن استمرارنا في تلبية الاحتياجات المتنامية لعملائنا».

وسجلت «موانئ أبوظبي» أرقاماً قياسية في مناولة البضائع العامة خلال العام 2014 وصلت إلى 12.8 مليون طن بحري فكانت الزيادة 37٪ مقارنة بالعام 2013 وتمثل البضائع الجافة الغالبية العظمى من هذا الحجم. ولمواكبة النمو في حجم البضائع الجافة الذي تشهده الشركة، زوّدت موانئ أبوظبي ميناء زايد مؤخراً بالأقماع العملاقة المستخدمة لتحميل الشاحنات بالمواد السائبة مباشرة من السفينة تعزيزاً لكفاءة العمل ولدعم هذا القطاع المتنامي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا