• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

والد عروس موريتانية يطلب مليون صلاة على النبي مهراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

الاتحاد نت

طلب والد عروس موريتانية من خطيب ابنته مهراً قوامه "مليون" صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، واكتفى بهذا الطلب دون أن يطلب تكاليف مادية، وأصرّ والد العروس على كتابة المهر في عقد الزواج، بحسب العديد من المواقع الموريتانية.

ويحمل الخطيب شهادة جامعية عليا لكنه حاليا عاطل عن العمل، وهو ما دفع والد العروس إلى التنازل عن المهر المادي، الأمر الذي فاجأ جميع الحاضرين لحفل الخطوبة الذي تم أول أمس السبت في حي "الترحيل" الشعبي بالعاصمة نواكشوط.

وقد أثار تصرف والد العروس جدلا واسعا في المجالس وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تباينت ردود الأفعال بين مرحب ورافض لفكرة التنازل عن المهر، واعتبرها الكثيرون أفضل طريقة لمحاربة ظاهرة العنوسة المنتشرة في موريتانيا. ودعت مجموعات شبابية الجميع لتبني الفكرة وتأييدها وتطبيقها على أرض الواقع.

وتمنع العادات الاجتماعية المرأة من الحديث في المهر والأمور المادية قبل الزواج وفرض شروط كالمهر والبيت والنفقة. كما تحرم العادات على العروس البحث عن حقوقها المادية في حالة الطلاق.

ويعتبر الباحثون أن العادات الاجتماعية من أسباب الزواج السهل والطلاق السريع اللذين يرفعان نسبة التفكك الأسري في المجتمع الموريتاني إلى مستويات قياسية.

وتشترط أغلب الموريتانيات "لا سابقة ولا لاحقة وإلا فأمرها بيدها" في عقد الزواج خوفاً من الضرة. ويمنح القاضي المرأة التي يخلّ زوجها بهذا الشرط الحق في الحصول على الطلاق فورا.

وبدأ عدد من الأئمة ومشايخ القبائل منذ فترة حملة لتخفيض المهور وحث النساء على قبول التعدد والتنازل عن شرط "لا سابقة ولا لاحقة" التي تتمسك به الموريتانيات، غير أن هذه الحملة لم تحقق نتائجها

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا