• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أشارت إلى أن «البايرن رائع.. لكنه ودع»

بيلد: «البلوجرانا» أكبر من المعجزات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

نجح برشلونة بقيادة مدربه الإسباني لويس إنريكي في التأهل إلى نهائي دوري الأبطال، الذي يقام 6 يونيو المقبل في برلين، وذلك بعد تفوقه على البايرن بخماسية مقابل 3 أهداف في مجموع الذهاب والإياب، وهو النهائي الثامن للفريق الكتالوني طوال تاريخه، والرابع في آخر 9 سنوات، مما يؤكد أنه أحد أفضل أندية القارة العجوز في السنوات الأخيرة.

الصحف الألمانية، وعلى رأسها «بيلد» اعترفت بنهاية زمن المعجزات، وقالت: البارسا أكبر من المعجزات، في إشارة إلى أن انتصار الفريق الكتالوني في الكامب نو «ذهاباً» بثلاثية دون مقابل حسم كل شيء، وكان التعويض صعباً على البايرن. وأضافت الصحيفة: «البايرن رائع.. لكنه ودع»، وتابعت: «البايرن يتجرع مرارة الخروج من الدور قبل النهائي للمرة الثانية على التوالي، صحيح أنه قدم مباراة جيدة وحقق الفوز على البارسا بثلاثية لهدفين، ولكنه لم يتمكن من التعويض وتدارك الخسارة الثقيلة في الكامب نو». وقالت إن جوارديولا جاء إلى البايرن والفريق متوج بثلاثية تاريخية مع المدرب السابق يوب هاينكس، ومن ثم فهو ما زال يحلم بوداع النادي الموسم المقبل وهو متوج بثلاثية مماثلة، لكي لا يحكم عليه التاريخ بأن تجربته مع البافاري لم تكن ناجحة بما يكفي، فالحصول على لقب الدوري الألماني لا يكفي. أما «كيكر» فقالت: «البارسا يسافر إلى برلين»، وأشارت إلى أن البايرن ظهر بصورة جيدة نوعاً ما، ولكنه لم يتمكن من تهديد مرمى البارسا بصورة أكثر فعالية.

في إسبانيا احتفلت الصحف سواء المدريدية أو الكتالونية ببلوغ البارسا نهائي «الأبطال» وقالت صحيفة «ماركا» إن البارسا ينتظر في برلين، مضيفة أن أفضل نجوم العالم سوف يستمرون في الاستماع إلى لحن وموسيقى دوري الأبطال، في حين قالت صحيفة «آس» إن برشلونة يبحث الآن عن اللقب الخامس في 8 نهائيات للبطولة القارية، فقد سبق له الوصول إلى المحطة النهائية 7 مرات، حصل خلالها على اللقب 4 مرات. أما صحافة كتالونيا فاحتفلت بطريقتها الخاصة بعبور العقبة البافارية وبلوغ المباراة النهائية، حيث قالت صحيفة «سبورت»: «إلى النهائي»، وأشارت إلى أن برلين سوف تكون مسرحاً لعزف السيمفونية الخامسة في تاريخ البارسا، وأكدت أن العواصم الأوروبية الكبرى كانت دائماً شاهدة على كتابة برشلونة لتاريخه القاري، بداية من لندن «مرتان»، وروما، وباريس، والقادم هو الاستمرار في كتابة التاريخ في عاصمة أوروبية أخرى هي برلين في 6 يونيو. وواصلت «سبورت»: نعم نعم نعم، ذاهبون إلى برلين، إنها الأغنية التي ترددت على ألسنة الآلاف من عشاق برشلونة، وها هي تتحول إلى واقع، فقد تأهل البارسا إلى النهائي بفضل الثلاثي الملهم ميسي ونيمار وسواريز، الذين يقودون الفريق بجدارة إلى نهائي كأس الملك، ونهائي دوري الأبطال، وكذلك أصبح برشلونة على بعد انتصار واحد في الليجا ليحصد اللقب.

عالمياً كان الاهتمام لافتاً بحصول برشلونة على تذكرة السفر إلى برلين، كما حظي نيمار بإشادة خاصة بعد تألقه وتسجيله ثنائية البارسا في مرمى البايرن، حيث قالت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»: ليلة عظيمة لنيمار، إنه ميسي آخر في صفوف البارسا، وأشارت الصحيفة إلى أن ثلاثي البارسا ميسي ونيمار وسواريز تعاونوا معاً في صناعة وتسجيل ثنائية البارسا، وصنعوا الفارق كالعادة. وقالت صحيفة «ليكيب» الفرنسية: البارسا لا يشعر بالخوف أبداً، وأشادت بالتناغم بين ثلاثي الفريق الكتالوني، فيما أشارت صحيفة «جلوبو» فقالت: مخاوف البارسا من سيناريو البداية الذي شهد تسجيل البايرن لهدف مبكر تبدد سريعاً بثنائية نيمار، وفي النهاية أسفرت المباراة عن فوز البايرن بثلاثية لهدفين، ولكن هذا الفوز لم يكن كافياً، كما تغزلت الصحيفة في نجم الكرة البرازيلية نيمار، الذي سجل في مرمى البايرن 3 أهداف ذهاباً وإياباً، كما أنه حقق رقماً قياسياً في مسيرته الكروية، وهو تسجيل هدف على الأقل في المباراة السابعة على التوالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا