• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

كشف وثائق رسمية تدين الرئيس السوري في جرائم حرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 مايو 2015

أ ف ب

أعد محققون وخبراء قانونيون، ملفات يمكن على أساسها توجيه اتهامات إلى الرئيس السوري بشار الأسد ومعاونين بارزين له بارتكاب جرائم حرب، وذلك بناء على وثائق رسمية تم تهريبها من دمشق.

وكشفت لجنة العدالة والمساءلة الدولية، اليوم الأربعاء، ردا على سؤال لوكالة فرانس برس عبر البريد الإلكتروني، إنها أعدت ثلاث قضايا ضد النظام بسبب ارتكاب جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية، مشيرة إلى أنها تواصل عملية جمع الأدلة ضد آخرين داخل النظام وفي المعارضة.

وكانت صحيفة "ذي غارديان" البريطانية كشفت هذه المعلومات.

وأوردت الصحيفة أن الملفات تستند بشكل كبير إلى وثائق حكومية، تمكن فريق من خمسين محققا سوريا من تهريبها على مدى ثلاث سنوات من سوريا مخاطرين بحياتهم.

وبات لدى اللجنة نحو نصف مليون صفحة من الأدلة. وقد وظفت أشخاصا إضافيين من أجل مشاهدة ساعات من الأدلة الواردة في أشرطة فيديو حول جرائم حرب مفترضة ارتكبتها مجموعات تقاتل ضد النظام السوري ومجموعات إرهابية بينها تنظيم "داعش".

وتركز الملفات الثلاث بشكل أساسي على قمع النظام للاحتجاجات الشعبية التي اندلعت ضده عام 2011 والتي تطورت في وقت لاحق إلى نزاع مسلح أسفر عن مقتل أكثر من 220 ألف شخص خلال أربع سنوات.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا