• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عبدالمجيد..

«الإداري الناجح»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

لم تحرمه «السقطة الإدارية» التي وقع فيها فريقه، من احتفاظه بلقب الإداري الأول للموسم الثاني على التوالي، فقد حصل عبدالمجيد حسين على اللقب في الموسم الماضي، دون أن يفوز فريقه بالدوري، وهي المرة الأولى التي يشهدها الاستفتاء، إلا أن هذه المرة توج الأهلي بالبطولة، بل حقق 3 ألقاب.

ويعد عبدالمجيد حسين من الخبرات الإدارية الكبيرة في الأهلي، نظراً لأنه سبق أن تولى هذا المنصب في «قلعة الفرسان» في فترات سابقة، وجاء اختياره من مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة عبدالله النابودة ليلقى قبولاً من جانب اللاعبين وبقية أعضاء الجهاز الإداري، نظراً لأنه يتمتع بحب الجميع داخل النادي، وأيضاً في الوسط الكروي بين الأندية.

لم تكن المنافسة سهلة بينه وعدد من الإداريين، خاصة عبدالله سالم من الوحدة، وأحد الشخصيات الإدارية الواعدة التي ينتظرها مستقبل واعد، ورغم تفوق عبدالمجيد بـ 6 أصوات عن سالم، إلا أن هناك 71 مشاركاً لم يصوتوا له، وجميعهم تعاملوا مع خسارة الفريق أمام الظفرة لمشاركة اللاعب عدنان حسين، رغم حصوله على 3 بطاقات، إلا أن عدد الإداريين الذين دخلوا القائمة كانوا الأكبر في كل الفئات، وهو ما جعل الأصوات تتشتت، ويكفي أن القائمة ضمت 17 إدارياً، واللافت للنظر أن بعض الشخصيات التي شاركت من الأندية رشحت إدارييها للحصول على اللقب حتى الفرق التي تراجعت في مؤخرة الترتيب في الدوري.

ويذكر أن عبدالمجيد حسين تفوق في فئة أفضل إداري وحافظ على اللقب الذي حصل عليه في الموسم الماضي، ونال 30 صوتاً، وشهدت هذه الفئة منافسة بينه وبين عبدالله سالم إداري الوحدة الذي ارتفعت أسهمه بشكل كبير في الفترة الماضية وحصل على 24 صوتاً، وجاء في المركز الثالث عايض مبخوت إداري الجزيرة برصيد 8 أصوات، ثم أحمد شاه إداري الأهلي وخالد عبيد إداري النصر، وحصل كل منهما على 6 أصوات، وبعدهما محمد سالم العنزي من الجزيرة وعبيد هبيطة من الشباب وعلي محمد من الشارقة وناصر الجنيبي من العين، والرباعي حصل على 3 أصوات ثم مطر الصهباني من العين وسند حميد من عجمان وجاسم الدوخي من الشعب برصيد صوتين، مقابل صوت واحد، لكل من أحمد مبارك من الشارقة وإبراهيم محمد ومنصور حسين من الإمارات وسالم حسن من الظفرة ومحمد إبراهيم من النصر، وشهدت هذه الفئة حجب 4 أصوات بعدما امتنع المشاركون الأربعة عن منح صوتهم لأي إداري.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا