• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شراكة بين الهيئة و«الشؤون الاجتماعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

وقعت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة اتفاقية شراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية تصب في مجال تنفيذ عدد من البرامج والأنشطة المشتركة بين الجانبين بما يحقق شمولية الرعاية وتكاملها، والتعاون في وضع معايير موحدة في مجال اختيار الشباب المتميزين والموهوبين في الأنشطة والبرامج الشبابية للمشاركات الخارجية للدولة.

وجرى توقيع الاتفاقية بحضور ابراهيم عبدالملك الأمين عام الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وناجي الحاي مبارك وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة، بجانب خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة ومحمد خليفه بالهول مدير إدارة الاتصال الحكومي، وخالد حسين مدير إدارة الشؤون الرياضية، إضافة إلى فوزية طارش مدير إدارة التنمية البشرية بوزارة الشؤون الاجتماعية، وعفراء بوحميد مدير إدارة برامج الأسر المنتجة، وشيخه المدحاني رئيس قسم الإعلام.

وأكد الأمين العام للهيئة أن هذه الخطوة تأتي في إطار الخطط والبرامج الاستراتيجية للهيئة التي تسعى من خلالها إلى فتح قنوات اتصال وتعاون مثمر مع كافة المؤسسات الاتحادية والمحلية بهدف الارتقاء وتطوير الحركة الرياضية والشبابية بالدولة وسعيا من كلا الطرفين لتقديم خدمات مجتمعية متميزة تقوم على مبدأ المشاركة والتعاون للوصول إلى ما يضمن التقدم والرقي والازدهار.

وقال عبدالملك: «إن هذه الاتفاقية يسعى من خلالها الطرفين إلى تحقيق استراتيجية الدولة ورؤيتها وأهدافها العامة المتعلقة بالرعاية الاجتماعية وتأصيل الهوية الوطنية وزرع قيم الولاء والانتماء والارتقاء بمفاهيم المجتمع المتضمنة التعاون والمشاركة والتضامن، بالإضافة إلى تكامل الأدوار في بعض البرامج المشتركة لضمان الوصول لشمولية الرعاية الشبابية والنهوض بها، ونشر الثقافة الرياضية وأهميتها ومدى انعكاساتها على الصحة العامة والنهوض بالجانب الرياضي بشكله العام، علاوة على تكاتف الجهود في سبيل تقديم خدمات مجتمعية تحقق طموحات الحكومة وتطلعاتها، والارتقاء بالعمل المؤسسي وتطويره والتميز في أداء الخدمات وجودتها، والتعاون والتنسيق بما يخدم مصلحة الطرفين لتطبيق خططهما وبرامجهما وبالتالي أهدافهما».

من جهته قال ناجي الحاي، وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة: «إن هذه الاتفاقية تأتي إيمانا من الطرفين بأهمية التعاون المشترك بين المؤسسات كافة، وإننا نسعى من خلالها تأصيل الهوية الوطنية وزرع قيم الولاء والانتماء والارتقاء بمفاهيم المجتمع المتضمنة التعاون والمشاركة والتضامن».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا