• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أنقرة ترحب بانسحاب مقاتلين أكراد شرق الفرات

تدمير ناقلات نفط ومواقع لـ«داعش» في قصف دولي وتركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

عواصم (وكالات)

نفذت مقاتلات التحالف الدولي 10 ضربات جوية مستهدفة مواقع «داعش» قرب البوكمال ودير الزور وعين عيسى ومنبج ومارع، ما أسفر عن تدمير 5 ناقلات نفط و11 رأس لضخ النفط و6 مواقع قتالية ودبابة ومدفع هاون، في وقت أكدت هيئة الأركان التركية أن سلاح الجو والمدفعية دمرا 71 موقعاً تابعا للتنظيم الإرهابي شمال سوريا في إطار عملية «درع الفرات».

وذكرت الأركان التركية في بيان أن المقاتلات دمرت موقعين في قريتي تل عطية وصندي في بلدة الراعي وقتلت عدداً من عناصره وأن المدفعية التركية استهدفت 69 موقعاً بـ 210 قذائف بعد تحديد المواقع بأجهزة الاستطلاع والمراقبة. وأشار البيان إلى تمكن فصائل الجيش الحر من استعادة السيطرة على عدة قرى في محيط الراعي من قبضة «داعش» لافتاً إلى مواصلة العمليات في المناطق الواقعة بين بلدتي اعزاز والراعي لتحرير القرى الأخرى.

من جهته، أعلن نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش أمس، أن عملية درع الفرات تهدف إلى حماية الأراضي التركية من «الإرهاب» ومنع تقسيم الأراضي السورية، مؤكداً في مؤتمر صحفي دعم بلاده لوحدة الأراضي السورية، ومشدداً على أن أنقرة لن تسمح لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري الكردي بتأسيس كيان مستقل شمال سوريا ما يعني تقسيمها. واعتبر المسؤول أن مغادرة قسم كبير من قوات «وحدات حماية الشعب» الكردية التابعة للحزب مدينة منبج شمال حلب إلى منطقة شرق الفرات تشكل «تطوراً مهماً وايجابياً» بالنسبة إلى تركيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا