• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الأجهزة الأمنية تتعهد حماية «المركزي» في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

أكدت أجهزة الأمن اليمنية في عدن أنها ستعمل على إنجاح مهام البنك المركزي اليمني في عدن عقب نقله من العاصمة صنعاء التي لا تزال تحت سيطرة الانقلابيين.

وأكدت قيادة قوات الحزام الأمني في بلاغ أرسل إلى «الاتحاد» أن قرار نقل البنك إلى عدن خطوة في الطريق الصحيح، وطال انتظارها، موضحة أن القوات ستعمل جاهدة من أجل إنجاح مهمة البنك، وستتخذ إجراءات أمنية مشددة، بما من شأنه إنجاح عملية تأمين عدن، مؤكدة دعمها المطلق لكل التحركات التي تقوم بها قيادة دول التحالف ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والحكومة الشرعية، ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي من أجل الشعب. ونشرت الأجهزة الأمنية آليات عسكرية في مداخل ومخارج الطرقات المؤدية إلى البنك المركزي في مدينة كريتر وشددت من إجراءاتها.

في صعيد آخر أطلقت السلطات المحلية والأمنية في عدن حملة توعية شاملة لوقف إطلاق النار في الأفراح والمناسبات بشكل نهائي، والذي تسبب في وفاة الكثيرين من أبناء المدينة جراء الأعيرة النارية الراجعة. وأثناء حملة التدشين في مديرية البريقة غرب عدن، أكد مدير المديرية هاني اليزيدي، أن هذه الحملة تتضمن عدة مراحل، تبدأ بالتوعية عبر البروشورات، تعقبها القبض على كل من ينتهك القرار بشكل قانوني. وحث اليزيدي خطباء المساجد على القيام بدورهم في التوعية للحد من هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع العدني، والتي أدت إلى سفك دماء بريئة بسبب الرصاص الراجع.

وأكد قائد الحزام الأمني في البريقة فهمان عطيري أن اختيار بداية الحملة من البريقة كونها نموذجاً للانضباط والالتزام، ولما مثلته هذه المديرية خلال فترة الحرب، حيث كانت المقر الرئيس للمقاومة الجنوبية، مضيفا أن قيادة الحزام الأمني لن تتهاون في التصدي بحزم لكل من يتهاون بحياة الناس من خلال إطلاق النار في الهواء سواء في الأعراس أو غيرها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا