• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال جلسة «الاتحادية العليا» في أبوظبي

آسيوي يعترف بتزويد «صديقه» بقنصلية بلاده ببيانات مشتركي إحدى شركات الاتصالات المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

أقر متهم آسيوي الجنسية بكشف معلومات تخص مشتركين في إحدى شركات الاتصالات المحلية، وتسليمها لأحد العاملين في قنصلية بلاده بحجة أنه صديق له، وذلك خلال جلسة محاكمته في دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا بمقرها في أبوظبي أمس. وكانت نيابة أمن الدولة أمرت بإحالة المدعو (أ.ع.ب) آسيوي الجنسية، 22 عاما، للمحكمة بتهمة استخدام الشبكة المعلوماتية لإحدى شركات الاتصالات بالدولة، من دون تصريح لكشف معلومات سرية، تتضمن بيانات مشتركي الخدمات الهاتفية لدى المؤسسة، حصل عليها المتهم بحكم عمله في الشركة، وسلمها لدولة أجنبية. وأقر المتهم بتسليمه هذه المعلومات لشخص آخر من جنسيته يعمل في قنصلية دولته، واعترف المتهم بأنه سلم لهذا الشخص البيانات، باعتباره صديقاً له، وبطلب من الأخير، فيما تم تأجيل الجلسة لمرافعة الدفاع عن المتهم في 17 أكتوبر المقبل.

وخلال جلسة الأمس، نظرت المحكمة في عدد من القضايا، وحجزت عددا منها للنطق بالحكم في جلسات لاحقه.

وتفصيلاً، حجزت الدائرة، قضية (ع.ع.ع.أ) سوداني الجنسية المتهم فيها بالتخطيط لتفجير أماكن داخل الدولة، بغية قتل الأجانب الموجودين فيها، وأنه أنشأ، وأدار حسابين على مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر عليهما معلومات وأفكار لتنظيم «داعش» الإرهابي بغرض الترويج له، واستقطاب أعضاء جدد له، وتم حجزها للنطق بالحكم في جلسة 24 أكتوبر المقبل، وطالبت نيابة أمن الدولة بتوقيع أقصى عقوبة له بما تنص عليه عقوبات لائحة الاتهام، فيما طلب محامي الدفاع عن المتهم براءة موكله.

وفي قضية منفصلة، تلت نيابة أمن الدولة أمر الإحالة للمتهم (ش.م.ص)، 35 عاما آسيوي الجنسية، عامل في أحد موانئ الدولة، وقالت النيابة في أمر الإحالة: إن المتهم تخابر مع دولة أجنبية بأن سلم عدداً من ضباط المخابرات لتلك الدولة الذين يعملون بإحدى السفارات معلومات عن السفن العسكرية في أحد موانئ الدولة، ومدة مكوثها، ومكان وجودها، كما أذاع المعلومات المبينة، والمحظور نشرها بغير إذن من الجهات المختصة، إضافة لالتقاط صور للسفن العسكرية الموجودة، وأنكر المتهم الاتهامات المستندة عليه، نافياً أن تعود الصور الموجودة في هاتفه له، وتم تأجيل الجلسة إلى 17 أكتوبر المقبل.

كما وجهت نيابة أمن الدولة في قضية أخرى الاتهام لـ (خ.ع.أ) إماراتي الجنسية بالالتحاق بتنظيم «داعش»الإرهابي، ومغادرته الدولة إلى سوريا للالتحاق بالتنظيم، وشراء سلاح للقتال مع التنظيم الإرهابي، ومشاركته في حراسة غنائم التنظيم، ومعاونته مع علمه بأهداف التنظيم، وأنكر المتهم جميع التهم المسندة إليه، فيما أجلت الجلسة للنظر فيها في 17 أكتوبر المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض