• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«البلدية» تعزز معايير جودة الحياة في العاصمة وفقاً لرؤية 2030

200 ألف وحدة عقارية بأبوظبي مسجلة في «توثيق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

يعقوب علي (الاتحاد)- بلغ عدد الوحدات العقارية المسجلة في نظام توثيق الذي أطلقته بلدية مدينة أبوظبي في نوفمبر 2011 بهدف تنظيم السوق العقاري 200 ألف وحدة، فيما بلغ عدد عقود الإيجار التي تم إصدارها من منذ إطلاق النظام أكثر من 121 ألف عقد.

وبلغ عدد الشركات العقارية التي تستخدم برنامج “توثيق” الإلكتروني 300 شركة في مدينة أبوظبي، وتم التنسيق وتوقيع اتفاقيات مع 13 جهة حكومية لدعم المشروع وتفعيل الشراكة مع 5 جهات حكومية هي شركة أبوظبي للتوزيع ودائرة التنمية الاقتصادية ودائرة النقل والإدارة العامة للإقامة وشئون الأجانب ودائرة القضاء.

وتناول تقرير أصدرته البلدية وحصلت “للاتحاد” على نسخة منه، عدداً من المشاريع التطويرية التي دشنتها في 2013، مثل: إطلاق مشروع تطوير سوق تراثي متكامل يشكل وجهة سياحية تراثية فريدة في الإمارة، ويبرز التراث الإماراتي الغني والقيم والعادات العربية الأصيلة للمجتمع المحلي ولزوار أبوظبي من جميع أنحاء العالم، بما يسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة رائدة للسياحة والترفيه.

وتشمل الخطة الرئيسة للمشاريع الاستثمارية والتطويرية للبلدية، إلى جانب مشروع السوق التراثي الجديد، مشروع إنشاء أربعة مراكز مجتمعية “مراكز الأحياء السكنية” في أنحاء متفرقة من أبوظبي، حيث تأتي المشاريع الجديدة في إطار استراتيجية البلدية لتطوير المشاريع ذات الصبغة المجتمعية في كامل أنحاء مدينة أبوظبي، ولبناء شبكة من الأسواق المجتمعية وفق فكرة “3 في 1” يتم تنفيذها من خلال الشراكة مع القطاع الخاص، بحيث تتكون هذه المراكز من 3 عناصر رئيسية هي: مركز خدمة المجتمع ومركز لخدمة العملاء ومحلات تجزئة مثل المتاجر والمطاعم والمقاهي، بما يلبي مختلف الاحتياجات اليومية لسكان الأحياء السكنية في إمارة أبوظبي.

وتقوم البلدية من خلال العمل في إطار تفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص وفق نظام البناء والتشغيل ونقل الملكية BOT، بتنفيذ وإدارة استثمارات الأصول على المدى الطويل لتحقيق عائدات مالية مجزية، وتقديم مميزات اجتماعية متنوعة لسكان ومجتمع إمارة أبوظبي، حيث ستسهم سياسة تفعيل التعاون بين البلدية والقطاع الخاص، في توفير مشاريع مجتمعية متكاملة ذات جودة عالية، وفق أفضل المعايير والمواصفات العالمية وضمن الأطر الزمنية المحددة، ودون الحاجة للحصول على أي تمويل حكومي، باستثناء الاستثمارات المحتملة الداعمة للبنية التحتية. كما تم تطوير مخطط رئيسي للأسواق المجتمعية في كامل مدينة أبوظبي وتقسيم هذه المشاريع إلى مركز للحي أو مركز للمنطقة بحسب الكثافة السكانية وحجم ونوع الخدمات التي يحتاجها السكان، بحيث يخدم مركز الحي نحو 6 آلاف إلى 10 آلاف نسمة، وقد تصل المساحة الطابقية الكلية فيها إلى 7 آلاف متر مربع، بينما يخدم مركز المنطقة ما بين 30 ألفاً إلى 40 ألف نسمة بمساحة طابقية كلية قد تصل إلى 21 الف متر مربع.

عنواني ... المزيد

     
 

توثيق المحلات التجاريه والصناعيه فقط في الغربيه

الساده مدراء بلديات ابوظبي تحيه طيبه وبعد نحن متضررين من عدم توثيق المحلات التجاريه والصناعيه في المنطقه الغربيه وذلك بسبب تاجير المحلات عده مرات وذلك ادى الى خساره معظم المواطنين حيث ان الايجار نزل من عشرين الى ثلاثه الاف فقط وتم الشكوى لدائره التنميه الاقتصاديه والبلديه دون جدوى وكذلك تاجير محلات وهميه دون شهاده اتمام مباني وذلك ادى لضرر كبير مما سيؤدي لهروب المتثمرين الجديين وبقاء المتلاعبين في سوق الغربيه والخساره للمواطنين من اهل الغربيه حيث ان المتلاعبين قله ولكنهم متمرسين في الاحتيال والنصب الرجاء مساعداتنا للحفاظ على السوق العقاري والصناعي

سالم المحيربي | 2014-01-02

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض