• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في تقرير أصدرته بيئة أبوظبي

تخفيض إنتاج انبعاثات الغازات الدفيئة 40% عام 2030

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلنت هيئة البيئة في أبوظبي في مؤتمر صحفي أمس، عن خطة لتخفيض الانبعاثات المستقبلية بنسبة 40% في العام 2030. واستعرضت تفاصيل تقرير جرد انبعاثات الغازات الدفيئة الذي كشف أن مجموع انبعاثات الغازات الدفيئة المباشرة في إمارة أبوظبي ارتفع من 99 مليون طن مكافئ ثاني أكسيد الكربون في عام 2010 إلى 115 مليون طن في عام 2012، مما يعكس النمو الاقتصادي والسكاني على نطاق واسع خلال هذه الفترة.

وأوضح التقرير الذي تم تنفيذه في الفترة بين ديسمبر 2014 وأبريل 2016 وتناول قياس انبعاثات الغازات الدفيئة في إمارة أبوظبي لعام 2012، أن نسب الفرد من إنتاج ثاني أكسيد الكربون في الإمارة لعام 2012 مازالت من بين النسب الأعلى في المنطقة، لكن مجمل انبعاثات الإمارة من جميع غازات الدفيئة يمثل نسبة تقل عن 0.21% من انبعاثات العالم.

الطاقة والانبعاثات

وكشف التقرير أن مساهمة قطاع الطاقة، الذي يضم إنتاج الكهرباء والمياه والنفط والغاز والتصنيع والنقل، هو المهيمن في هذه الانبعاثات بنسبة تصل إلى 74.1% من إجمالي انبعاثات الغازات الدفيئة في الإمارة خلال عام 2012 تليها العمليات الصناعية 16.9%، والنفايات 7.3% والزراعة 1.7%. كما أن مساهمة الغابات وأشجار القرم وأشجار النخيل في امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون ضئيلة نسبياً ولا تتجاوز 6% من مجمل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الإمارة.

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة «دولة الإمارات ملتزمة بدورها في دعم الجهود الدولية للتصدي لآثار تغير المناخ، وأودعت الأسبوع الماضي وثيقة تصديق على اتفاق باريس للمناخ بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، مشيراً إلى أن تلك الاتفاقية تهدف إلى تكاتف الجهود الدولية للحد من الانبعاثات والحفاظ على معدل ارتفاع درجة الحرارة العالمية إلى ما دون درجتين فوق مستويات ما قبل الثورة الصناعية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض