• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يجري 13 فحصاً للمحافظة على الصحة العامة

تحديث أجهزة مختبر مسالخ العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

عمر الحلاوي (العين)

جهزت بلدية العين المختبر التشغيلي لمسالخ المدينة، البالغ عددها 8 مسالخ، بأجهزة حديثة تهدف إلى تعزيز إجراءات الحماية وسلامة الغذاء والسكان، ما يمكنه من إجراء 13 فحصاً تستهدف المحافظة على الصحة العامة والكشف عن الأمراض.

وتمكن الأجهزة الجديدة المختبر من إجراء 4 فحوص للمياه، منها الاختبارات الكيميائية والتحليل الميكروبيولوجي، للتأكد من أن المياه المستخدمة في المسالخ بنفس مستوى مواصفات مياه الشرب، وبالإضافة إلى 3 فحوص للحوم، و3 للأطباء والقصابين، و3 لأدوات القطع والطاولات وعربات حمل اللحوم.

ويتكون المختبر الذي يشرف عليه أطباء بيطريون من أحدث الأجهزة البيطرية على مستوى العالم، لفحص عينات الدم وجميع التحاليل الجرثومية، وحاضنات إلكترونية لزراعة وحفظ العينات، وجهاز عزل للعينات المريضة، وجهاز متطور يحدد نوع البكتيريا ومبردات للعينات. وقال حسن محمد الكعبي مدير المختبر إن أحد أهم اشتراطات المسالخ وجود مختبر تشغيلي للتأكد من سلامة الغذاء لافتا إلى أن الأطباء البيطريين يجرون فحوصاً أولية على الحيوانات قبل دخولها سوق البوادي، ثم يجرون فحصاً آخر قبل ذبحها في المسلخ، كما تجرى فحوص بعد الذبح للأحشاء ومن ثم أخذ عينات عشوائية من أيادي الأطباء والقصابين ومن المعدات. وتتضمن الفحوص مرض البروسيلا، وخلو الحيوان من المضادات الحيوية والتي تكون مضرة بالنسبة للإنسان، كما تأخذ عينات من الحالات المرضية التي يتم الشك فيها وتحويلها للمختبر، كما يتم الحصول على عينات بشكل دوري كبرنامج ثابت شبه يومي للمسالخ الثمانية. ولفت إلى أن كل مرض معروف في الحيوانات يوجد جهاز في المختبر لفحصه، لافتاً إلى أن الأجهزة حديثة ومتطورة ويتم تجديدها سنوياً، وفي حالة ظهور مرض جديد يتم جلب الجهاز المخصص للكشف عنه، حيث تخصص البلدية ميزانية سنوية للمختبر لمواكبة أحدث الأجهزة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض