• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الإمارات وكوبا تبحثان توقيع اتفاقية نقل جوي جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

بحث وفد إماراتي، برئاسة سيف محمد السويدي مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني يرافقه ممثلون من دوائر الطيران المدني المحلية، وممثلون عن شركات الطيران مع المسؤولين في جمهورية كوبا توقيع اتفاقية نقل جوي جديدة على مبدأ الأجواء المفتوحة بين البلدين، وذلك ضمن جولة من مباحثات النقل الجوي بين البلدين.

وقال السويدي في بيان أمس، إن الإمارات، ومن منطلق استراتيجية الهيئة العامة للطيران المدني في توسيع قاعدة اتفاقيات النقل الجوي لخدمة الناقلات الوطنية، وزيادة التبادل التجاري والتواصل بين الشعوب، فإن الهيئة وبمشاركة الحكومات المحلية وشركات الطيران تسعى دائما إلى زيادة عدد الاتفاقيات وتطويرها بشكل مستمر مع دول العالم المختلفة، نظراً لما تشهده دولة الإمارات من انفتاح اقتصادي على دول العالم المختلفة.

وقام وفدا البلدين بمناقشة مواضيع النقل الجوي على مدى يومين، حيث تم التوصل الى توقيع اتفاقية أولية خدمات النقل الجوي بين البلدين على مبدأ الأجواء المفتوحة، وتم تعيين جميع الناقلات الوطنية في هذه الاتفاقية التي نصت على أحقية أي ناقل وطني معين من قبل البلدين بتشغيل أي عدد من الرحلات الجوية، وكذلك الطيران إلى نقاط وسطيه بين الإمارات وجمهورية كوبا.

وتم اطلاع الوفد على الفرص الاستثمارية المتوافرة في جمهورية كوبا، وخطط الانفتاح التي تقوم بها الحكومة الكوبية لجذب الاستثمارات الخارجية وقوانين الاستثمار، حيث تسعى جمهورية كوبا في الوقت الحالي الى مراجعة وتحسين القوانين لجذب الاستثمارات الخارجية.

من جانبها، أوضحت ليلى علي بن حارب المهيري، المدير العام المساعد لقطاع الاستراتيجية والشؤون الدولية، أن هناك العديد من الفرص الواعدة التي تلوح بالأفق لكلا البلدين جراء هذه التعاون.

وأضافت أنه وبهذه الاتفاقية يفوق عدد اتفاقيات الخدمات الجوية الثنائية التي وقعت عليها الهيئة العامة للطيران المدني ،116 من بينها 114 اتفاقية على أساس الأجواء المفتوحة والحرية الكاملة.

وأوضحت أن الهيئة العامة للطيران المدني ستستمر بإبرام اتفاقيات الأجواء المفتوحة لتوسيع الروابط التجارية والسياحية ودعم الناقلات الوطنية، مثل طيران الإمارات ،والاتحاد والعربية للطيران وفلاي دبي، مما يفيد الناقلات الوطنية رجال الأعمال والشركات التجارية والسياح، ويعزز خدمات النقل الجوي، ويشجع المنافسة الحرة في الأسعار من قبل شركات الطيران، مع الحفاظ على سلامة وأمن الطيران. (دبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا