• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

بعد أن تسببت تجاوزاتها في تفاقم موجة التصحيح الأخيرة

مطالب بوقف نشاط شركات الوساطة المتجاوزة لتعليمات التداول بالهامش

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 مايو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

دعا محللون ماليون إلى تشديد العقوبة على شركات الوساطة التي تتجاوز تعليمات هيئة الأوراق المالية والسلع، بشأن التمويلات الممنوحة للمتعاملين بالهامش، والتي تسببت في تفاقم موجة التصحيح التي تعرضت لها أسواق الأسهم مؤخراً، وبلغت خسائرها في جلستين نحو 50 مليار درهم.

وطالب هؤلاء، بأن تنتقل الهيئة بعقوباتها على الشركات المتجاوزة، من الغرامة إلى وقف النشاط، لمنع ضغوط «المارجن كول» الذي تسبب في تعريض الأسواق إلى هبوط حاد غير مبرر.

وأفرطت شركات وساطة في منح عملائها تسهيلات للتداول بالهامش بلغت 1 إلى 3، أعلى من السقف الذي تسمح به هيئة الأوراق المالية والسلع والمحدد بنحو 1 إلى 1، بمعنى أن من حق شركة الوساطة أن تعطي للعميل الذي يمتلك أسهماً بقيمة سوقية مليون درهم، فرصة شراء أسهم بما قيمته مليون درهم، وليس 3 ملايين درهم، كما تفعل شركات وساطة.

وبحسب الإحصاءات، ارتفع عدد شركات الوساطة التي حصلت على ترخيص من الهيئة بمزاولة نشاط التداول بالهامش إلى 20 شركة، من إجمالي 48 شركة عاملة في الأسواق.

ويقصد بالتداول بالهامش، تمويل شركة الوساطة لنسبة من القيمة السوقية للأوراق المالية المسموح بتداولها بالهامش، وذلك بضمان ذات الأوراق المالية، أو أي ضمانات أخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا