• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إعداد سجل وطني للمرضى

لجنة وطنية لخفض نسبة وفيات أمراض القلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 سبتمبر 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

كشف الدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي لمستشفى القاسمي ورئيس واستشاري مركز القلب والقسطرة، عن تشكيل لجنة وطنية لخفض نسبة وفيات أمراض القلب والأوعية الدموية، برئاسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وتضم في عضوياتها الجهات الطبية المعنية كافة في الدولة.

وقال «اللجنة بصدد تأسيس سجل وطني لمرضى القلب والأوعية الدموية، يضم الأرقام والإحصاءات الدقيقة في كل الدولة، والتي تسهم بدورها في وضع الخطط والاستراتيجيات والسياسات العلاجية والوقائية لاحقاً». وأضاف في تصريحات إعلامية ظهر أمس بمناسبة اليوم العالمي للقلب «اللجنة الوطنية ستختص كذلك بمتابعة مؤشر وطني سيتم وضعه لخفض نسبة الوفيات الناجمة عن أمراض القلب والأوعية الدموية، وهي نسب عالمية تعتبر في المقدمات من بين أسباب الوفاة، وستسعى اللجنة جاهدة لخفضها مستقبلاً وفق خطة خمسية تستمر حتى عام 2021».

وأوضح النورياني، أن اللجنة عقدت عدة اجتماعات خلال الفترة القريبة الماضية لوضع الأسس والاستراتيجيات المستقبلية الخاصة بعمل اللجنة وخطة العمل اللاحقة، وسيفعل عملها بصورة أكبر الفترة المقبلة.

ونوه بأن اليوم العالمي للقلب ينظم هذا العام تحت شعار «قلبك طاقة حياتك»، وهو شعار يجب على الجميع الأخذ والاهتمام به بصورة جادة لما له من أهمية في ضرورة تعديل السلوكيات الحياتية الخاطئة وغير الصحية.

وأوضح أن هناك نحو 60 حالة ترد المستشفى شهرياً حول الجلطات القلبية الحادة، وأن ما يزيد منهم على 60% من المدخنين، وأصحاب دقات القلب المضطربة، مؤكداً ضرورة الابتعاد عن ضغوطات العمل والأجهزة التقنية الحديثة وأهمية دمج النشء في الأنشطة الرياضية والحركية لما فيه من فائدة مستقبلية على صحة القلب.

ولفت إلى أن مستشفى القاسمي، وبتوجيهات من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، سينظم اليوم الثلاثاء العديد من الأنشطة والفاعليات التي تتعلق باليوم العالمي للقلب تتضمن فحوصاً مجانية وإرشادات وتوعية للمرضى والمترددين على المستشفى، تستمر من التاسعة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض